لحظاتي في الإنبهار… فيديو وتعليق

3q86jt.jpg

من الحظات الجميلة جدا والمضحكة جدا في نفس الوقت هي لحظات في الإنبهار من موقف أو كلمة أو منظر أو…. أسبابي عديدة في هذا المجال… اليوم سأطرح لكم بعض الفديوهات التي تتسبب لي في حالة إنبهار وغوص إلى عالم آخر، بحيث أنه مهما حاولت مكالمتي فأنا لن أستجيب… عادة أخي هو من يستمتع بلحظاتي تلك فيأتيني بفيديو يعرف مسبقا أنه سيسبب لي تلك الحالة الطبيعية جدا بالنسبة لي، هذا النوع من الإنبهار هو ما يسمى في دارجتنا المغربية التبهليل ( أعرف أنه إسم غريب 12) وأعرفه كذلك بمصطلح الفهاوة على سبيل التنويع في المصطلحات… المهم تعددت الأسماء والمعنى واحد ، الكل يؤدون إلى نفس الهدف….

الإتقان:

عندما نتحدث عن المهن الحرفية فإن ما يمكن ملاحظته خلال معاينة من يزاول هذه المهن هي في الغالب الصبر، التركيز والكثير والكثير من الإتقان… هذا الفيديو هو لرجل ياباني مسن يصنع دمى خشبية… الآن مالذي جعلني أنبهر؟ لا أعلم هههه12 … كمية الإتقان في عمله رائعة ومبهرة، دقته في الصنع مبهرة إلى حد أقصى، تركيز يديه رغم كبر سنه مبهر أكثر وأكثر، ودقته في الرسم في الأخير قد لخصت انبهاري… وصلتكم الرسالة؟

الإبداع :

الرسم على الرمال من الفنون المفضلة لدي، كمية الإبداع الممكن رؤيتها في عرض واحد مبهرة جدا، كذلك كونه فن من خلاله من الممكن إيصال رسائل سامية ونقل قصص جميلة وإعطاء عبر وكذا مجرد التسلية… الفيديو هذا بالظبط هو للمبدعة كسينيا سيمونوفا وهي أكرانية فائزة ببرنامج المواهب Ukraine’s Got Talent .

في هذا الفيديو بالظبط طريقتها في نقل رسالة المحافظة على البيئة وخاصة البيئة البحرية من خلال نقل مشاهد من الحياة البحرية تدعو للإنبهار مجددا…لقد كنت حرفيا كالأطفال في الفيديو لا يفرقني شيء عنهم1

الإنتاجية :

إن من بين أهم ما يهدم الشعوب تحولها من شعوب إنتاجية إلى شعوب مستهلكة فقط. فكرة الإنتاجية لا تتحقق فقط بإنتاجات ضخمة، ولكن تبدء من أبسط وأصغر الأشياء في المحيط الخاص لكل فرد… هذا الفيديو هو لشاب ياباني( لدي حب غير طبيعي لطبيعة العمل عند الشعب الياباني 8) زيادة عن أن له موهبة خاصة في الطبخ فمن خلال مشاهدة قناته ستلاحظ إختياره للمكونات الطبيعية بدقة وخاصة الغير معدلة جينية ويميل إلى زرع المكونات الخاصة في شرفة شقته، كذا يمكن ملاحظة شغفه للسفر وللطبيعة… أسم قناته: Pecful cuisine أي المطبخ الهادئ، وهو أسم على مسمى فهو هادئ جدا في كل تحركاته وكلامه وفي شرحه…

الآن المبهر في هذا الفيديو والذي هو آخر فيديو في سلسلة: كيف بنيت مطبخي، قام فيه هذا الشب الياباني ببناء مطبخه الخاص من الألف إلى الباء…السلسلة كلها كميت جمال غير محدود… طريقته في العمل، الدقة، المعدات، التفكير في أدق التفاصيل، الحل المباشر لكل المعيقات التي تواجهه خلال الإنجاز والفكرة برمتها مبهرة…

عملية إنجاز:

أنا من عشاق الورود والأزهار والنباتات، ومنذ صغري لدي هذه الخيالات الحالمة عن بائعة الورود، ليس في الشارع وإنما بمحل مستقر… إمتلاك محل تكون فيه بصلة دائمة مع الورود هو من أجمل تخيلاتي 1… المهم هذا الفيديو يا أحبائي هو عبارة عن إنجاز لمشروع لحدث خاص قامت به إحدى محلات الورود وتنسيق الحفلات المبدعين… كيفية تحويل الفكرة إلى مشروع منجز جميل جدا… وفي نفس القناة يوجد فيديوهات أخرى بنفس كمية الجمال المبهرة تصب في نفس الموضوع…

بعد كل هذه الثرثرة والإنبهار اللا محدود أودعكم على أمل اللقاء مجددا بكم… دمتم في رعايت الله وحفظه.

tumblr_inline_nzia9eAh2k1s9vtay_540

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s