أن تصبح سوبر-إنسان: هل بإمكانك أن تصبح أكثر ذكاء…

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

كيف الحال أحبتي، اشتقت لكم ولتفاعلكم وتواجدكم في مكاني البسيط واشتقت لكلماتكم الطيبة كأرواحكم.

اليوم أنا جد متحمسة، لأني ببساطة سأبدأ بمشاركتكم سلسلة تعني لي الكثير وكنت أنتظر الوقت المناسب لنشرها، وتمضي الأيام وأنا لم أقم بنشر شيء يذكر… والسبب ضيق الوقت والمشاغل التي لا تنتهي، وكوني أحب أن يكون كل شيء ممتاز وبمحتوى متقن إن صح التعبير، فتجدني أماطل معظم الوقت… لكنني اليوم قررت أن أبدأ مباشرة وبدون تفكير،

فلنبدأ موضوعنا اليوم بسؤال: هل تتمنى أن تكون أكثر ذكاءا ولو بقليل؟ أو أنه بإمكانك التفكير بسرعة أكثر، أو تكون فطنا أكثر، ويكون باستطاعتك حل المشكلات الأكثر تعقيدا بدون جهد كبير وبسلاسة ؟

الجواب هو بالتأكيد و في معظم الحالات نعم، وأنا لي نفس الجواب.

والسبب بسيط هو أن معظم الناس يعتقدون بأن الذكاء هو موهبة، يورث جينيا ولا يمكن اكتسابه أو تطويره، وأن معدل الذكاء الذي تولد به يبقى هو نفسه طول حياتك.

دعوني أقول لكم أنني كنت دائما ذكية إلى حد ما، لكنني لم أبلغ تلك النسب العالية من الذكاء، ولم أكن يوما عبقرية، فقد كنت أحصل على على درجات جيدة، أفهم بسرعة وأطبق بسرعة، أتعلم بسرعة لا بأس بها، وبالتأكيد أخوض محادثات فكرية شيقة وثرية بسهولة، لكن كنت أقف مكتوفة الأيدي أمام المشاكل الصعبة، والمسائل التي تتطلب نسبة عالية من الذكاء كما هو الحال بالنسبة لمعظم البشر، وأكثر شيء مزعج في الأمر هو تلك اللحظات عندما أجد عقلي كصفحة بيضاء بدون أي معلومة تذكر، أو عندما أجد نفسي أواجه حواجز لا تنتهي والتي تحد من تفكيري أو عندما أكون في موقف يحتاج إلى سرعة في الحل وفجأة أجد عقلي قد توقف بدلا من توارد الأفكار عليه فأجد نفسي في فراغ عجيب، أو أن يكون هناك موضوع حيوي ومهم تريد التفكير فيه ولكنك لا تعرف من أين تبدأ، أو بصدد تعلم لغة جديدة أو مفهوم جديد أو مادة جديدة، فتصل إلى مستوى معين وتجد نفسك غير قادر على فهم أي شيء أو التقدم خطوة إلى الإمام في مسار تعلمك، أو الأسوء هي مشاكل الذاكرة التي لا تنتهي… أعتقد أن معظمنا قد تواجد في موقف ما أمام كم هائل من المحتوى الذي يجب أن يخزنه ورغم مجهوداتك الكبيرة إلا أنك تصل إلا نقطة لا تستطيع فيها استيعاب أكثر من ذلك، فنردد جملتنا المشهورة ” هذه هي حدود عقلي وقدراتي”….

عني أنا شخصيا فكرت مليا، هل حقا ذكاء المرء لا يتغير ولا يتطور؟ لكن ذلك غالبا لا يتناسب مع معطيات المحيط والتي تضع أمامنا أشخاصا تحولت قدراتهم العقلية من حال إلى حال، أو أنك أنت كشخص تكون في بعد الفترات من حياتك صافي الذهن نقي العقل سريع البديهة، بينما يتعسر عليك كل ذلك في فترات أخرى… هذه التساؤلات جعلتني دائما في بحث مضني لعلني أجد ضالتي. ومن يبحث يصل، وقد وجدت بداية الطريق ولله الحمد والمنة. فكنت أطبق وأفكر وأبحث وأفعل كل ما يمكنني لأتخلص من لحظات “العسر العقلي” كما أسميها وأتحرر ولو بشكل جزئي.

وابتداءا من اليوم سنحاول معا تخطي الحواجز العقلية والنفسية التي تحد من قدراتنا ومن أداء كل فرد منا ولو بشكل بسيط.

كيف بدأ كل شيء:

nzt

هذه المغامرة بدأت بمقال كنت قد قرأته قبل سنتين، وكان يتحدث عن كيف كان بإمكان أشخاص التطوير من قدراتهم العقلية، والرفع من مستوياتهم الدراسية، وتطوير مستوى التحليل وتقوية الذاكرة إلى آخره، وكانت الدراسة شيقة ومفاجأة بالنسبة لي من كنت أعتقد أن الذكاء مستقر ولا يتغير. ثم قام بعدها صديق لي وبعد مناقشة طفيفة خضناها معا بتوصيتي بمشاهدة فيلم “limitless” لأن فكرته كانت قريبة من محور نقاشنا، وبعد مشاهدته زاد حماسي لإكتشاف المزيد، رغم أن الفيلم خيالي ولا علاقة له بالواقع حيث أن البطل فيه يتحول من شخص عادي إلى شخص ذو قدرات عقلية خارقة وذلك بسبب تناوله لحبوب مميزة زادت من ذكائه مما أدى إلى تغيرات ملحوظة في حياته بشكل عام . وزاد الموضوع حماسا شغفي اللامتناهي لعلم النفس، وعلوم الدماغ وعلاقتهما الكبيرة بهذا الموضوع. ثم بعد أن حضرت دورة جميلة جدا لكيفية التعلم، زاد شغفي بالموضوع أكثر فأكثر.

نعود إلى طرح سؤال مهم يمكننا أن نخلص إليه: هل بإمكانك أن تصبح أكثر ذكاءا ؟ وهل معدل الذكاء يتطور؟

والإجابة على هذا السؤال، شأنها كشأن الكثير من المواضيع الأخرى، تعتمد على عدد من العوامل. فإذا نظرنا إلى الأبحاث حيث جعلوا الناس أكثر ذكاءا أي تحسين معدل الذكاء لديهم، فإن ما يفعلونه حقا هو جعل أداء الأشخاص أفضل.

أولا أعتقد أنه من المهم التمييز بين المعاني المختلفة لكلمة الذكاء فهناك الذكاء البيولوجي، أو ما يعرف عادة باسم الكفاءة العصبية. ثم هناك الذكاء النفسي – قياس درجة الذكاء الخاص بك – وهو طريقة غير مباشرة وغير كاملة لتقدير الذكاء البيولوجي.

وهذا يدفعنا للتحدث قليلا عن مسألة قياس درجة الذكاء الخاص بك أو ما يعرف بال “IQ”.

iqtest-en

الذكاء هو مفهوم معقد يتطور باستمرار في مجال علم النفس. ما يعتبر جزءا من التغييرات الاستخباراتية لدينا من وقت لآخر، وقد تغير بشكل ملحوظ على مدى القرن الماضي. اختبارات الذكاء القياسية تتضمن الإجابة على عدد كبير جدا من الأسئلة، وحل مجموعة من الألغاز التي اتفق علماء النفس على أنها مقياس جيد لما تعنيه ثقافتنا بالذكاء. ولكن على وجه الخصوص قضى علماء النفس سنوات وسنوات في العمل لتحديد أي نوع من الأسئلة أفضل لقياس قدرتك على الأداء جيدا في المدرسة وفي العمل.

اختبارات الذكاء هي ما يسميه علماء النفس “الاختبارات الموحدة”. وهو ما يعني أن درجاتك لا تهم حقا بقدر ما يقارن أدائك مع الآخرين من نفس سنك. و لذلك و بغض النظر عن أدائك في الإختبار، فإنك لن تعتبر ذكيا جدا إلا إذا سجلت درجات أعلى من معظم الناس الآخرين. وبعبارة أخرى، فإن درجة الذكاء التي تحصل عليها لا تمثل مستوى الذكاء الخاص بك بطريق مطلقة، ولكن ببساطة حيث تقف.أو حيث يسجل ذكاؤك بالنسبة لبقية الأشخاص

ويطلق على متوسط ​​النقاط دائما 100 (بغض النظر عن عدد الأسئلة التي يجاوب عليها الشخص العادي بشكل صحيح)، ويسجل كل شخص إما أعلى أو أقل من ذلك المتوسط ​​بدرجات متفاوتة. الخطأ المعقول حول أي اختبار ذكاء موثوق يمكن أن يكون زائد أو ناقص 5 أو 6 نقاط، فيكن بذلك فاصل الثقة 95 في المئة. إذا، على سبيل المثال، إذا كانت درجة اختبار الشخص 126، فإنه بإمكانك أن تقول وب-95% من الثقة أن معدل الذكاء الحقيقي لهذا الشخص ما بين 120 و 132, و ضمن حدود العلم المتاحة حاليا فلا يمكننا أن نحصل على نتيجة أكثر دقة من ذلك.

إذا الآن أنت تفهم بأن معدل اختبار الذكاء الخاص بك هو ليس معدلا أو نتيجة حتمية بالمعنى المعتاد، بل هو تقدير لمستوى نسبي من القدرة الفكرية التي لديك.

من كل هذا هل من الممكن أن يزداد المرء ذكاء؟

إطلاقا. وهناك الكثير من الأدلة التي توثق ذلك.

فماذا نعني عندما نقول أن الناس يزدادون ذكاء؟ حسنا، من المعروف جيدا أن الذكاء لدى عامة الأشخاص يتحسن مع النظام الغذائي وطول العمر والصحة العامة وتحسين فرص الحصول على التعليم وطرق تشغيل فصي الدماغ . وقد وثق عالم النفس “جيمس فلين” هذا جيدا، من خلال ما يسمى ب- “Flynn effect” و هو يعني زيادة كبيرة وطويلة الأمد في كل من السوائل وتبلور اختبار درجات الذكاء التي يتم قياسها في أجزاء كثيرة من العالم من حوالي 1930 حتى يومنا هذا.

إذن فإن مشكلة درجة الذكاء الخاصة بك هي أنه في حين أن الناس أصبحوا أكثر مهارة عقليا عبر الأجيال، فهم جميعا يفعلون ذلك بمعدل متساو تقريبا! لذلك درجة الذكاء الخاص بك، وهي دائما بالنسبة لبقية الأشخاص في العالم ، تبقى نفسها تقريبا مدى حياتك.

و حتى و إن لم يكن جميع السكان أكثر ذكاء، فإن الأفراد أيضا يؤدون بشكل أفضل اختبارات الذكاء على مدى سنوات حياتهم، وذلك ببساطة من خلال ممارسة المهام العقلية، والتعرض للتحديات التعليمية، واكتساب المزيد من المعرفة عبر الخوض في مجالات مختلفة واكتشاف آفاق جديدة. ولكن درجة اختبار الذكاء الخاص بهم لن تعكس هذا لأنه و نعيدها مرة أخرى …. نعم تفكيرك صحيح وقد أصبت، لأنه وببساطة أداء الجميع أيضا يتحسن من مدة لمدة بحوالي نفس المعدل. و كل هذا الاستقرار في درجات الذكاء يخلق وهم أن ذكائك ثابت إلى مدى لحياة.

خلاصة الأمر أن ذكائك غير ثابت بل يزيد بمدى استفزازك له إن صح التعبير بعدة عوامل، ويميل للخمول بمدى عدم استعمالك لدماغك ونوعية المسائل والمعلومات التي تتعاطى لها في حياتك اليومية، فهناك ما يزيدك ذكاء وهنالك ما يدفعك للغباء طبعا.

advantages-and-disadvantages-of-iq-tests_d3f191ab-5443-4172-aa84-db027605a06c

هذه ليست سوى البداية أصدقائي. ومن الواضح، سواء من الأدب أو البحوث التي بإمكانك أن تجدها، ومن تجربتي الشخصية، أن ما نفعله يعد مجرد خدش على السطح. وهدفنا ليس أن نصبح عباقرة بل أن نطور من جودة انتاجيتنا وأداء كل فرد منا في الحياة بشكل عام ، وأنا أعلم أن طلبة العلم هم الأحوج إلى هذا أنوع من المواضيع لتحسين أدائهم الدراسي، لكن هذا لا يمنع أن كل فرد ومن كل الشرائح العمرية وكل الفئات هم بحاجة إلى مصدر يوجههم لتحسين قدراتهم بشكل عام.

فلنجد الدوافع التي تحركنا بشكل جدي نحو تطوير قدراتنا ولنتذكر دائما أن هناك بداخل كل شخص منا عبقري بكل أشكال الحياة المتنوعة ينتظر أن تفسح له الطريق ليرى النور.

كان هذا أول موضوع في السلسلة، والقادم أجمل وأفضل كما أتمنى بإذن الله فكونوا في الموعد.

وإلى أن ألقاكم مرة أخرى دمتم في رعاية الله وحفظه أحبتي.

Advertisements

6 thoughts on “أن تصبح سوبر-إنسان: هل بإمكانك أن تصبح أكثر ذكاء…

  1. التنبيهات: لنتعلم كيف نتعلم
  2. موضوع شيق
    لطالما سألت نفسي ما سبب تراجع بعض ملكاتنا
    وما نملك من قوة حفظ او فهم ، ما سبب نسياننا الواضح ، نشعر وكأن ذاكرتنا تطفو فوق حلم
    لدرجة اننا نعجز احيانا عن ترجمة ما يجول بمخيلتنا

    إلى الأن لم اجد سبب صريح لذلك
    ربما الصحة العامة تلعب دور ، والحاله النفسية ايضا

    شكرا لطرحك هذا الموضوع
    وبإنتظار مواضيعك القادمة
    🌷♥️

    Liked by 1 person

    1. أهلا أهلا، صدقتي ونة أعلم أن الكل يعني من هذه المشاكل ولهذا السبب قررت العمل على هذا الموضوع ومشاركته معكم أسأل المولى عز وجل أن يبارك فيه ونفعكم ❤ شكرا على مرورك

      إعجاب

  3. ما شاء الله 🙂
    أعجبني جداً تسلسل الأفكار في التدوينة وطريقة العرض والصور، واللغة المرنة😉

    أما بالنسبة للموضوع فلطالما أحببت ما يتكلم عن الدماغ والعقل وأتوقع استفادة كبيرة هنا إن شاء الله😍

    أحييك جداً على مجهودك، وأتمنى لك الأفضل❤

    Liked by 1 person

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s