أن تصبح سوبر-إنسان: هل بإمكانك أن تصبح أكثر ذكاء…

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

كيف الحال أحبتي، اشتقت لكم ولتفاعلكم وتواجدكم في مكاني البسيط واشتقت لكلماتكم الطيبة كأرواحكم.

اليوم أنا جد متحمسة، لأني ببساطة سأبدأ بمشاركتكم سلسلة تعني لي الكثير وكنت أنتظر الوقت المناسب لنشرها، وتمضي الأيام وأنا لم أقم بنشر شيء يذكر… والسبب ضيق الوقت والمشاغل التي لا تنتهي، وكوني أحب أن يكون كل شيء ممتاز وبمحتوى متقن إن صح التعبير، فتجدني أماطل معظم الوقت… لكنني اليوم قررت أن أبدأ مباشرة وبدون تفكير،

فلنبدأ موضوعنا اليوم بسؤال: هل تتمنى أن تكون أكثر ذكاءا ولو بقليل؟ أو أنه بإمكانك التفكير بسرعة أكثر، أو تكون فطنا أكثر، ويكون باستطاعتك حل المشكلات الأكثر تعقيدا بدون جهد كبير وبسلاسة ؟

الجواب هو بالتأكيد و في معظم الحالات نعم، وأنا لي نفس الجواب.

والسبب بسيط هو أن معظم الناس يعتقدون بأن الذكاء هو موهبة، يورث جينيا ولا يمكن اكتسابه أو تطويره، وأن معدل الذكاء الذي تولد به يبقى هو نفسه طول حياتك.

دعوني أقول لكم أنني كنت دائما ذكية إلى حد ما، لكنني لم أبلغ تلك النسب العالية من الذكاء، ولم أكن يوما عبقرية، فقد كنت أحصل على على درجات جيدة، أفهم بسرعة وأطبق بسرعة، أتعلم بسرعة لا بأس بها، وبالتأكيد أخوض محادثات فكرية شيقة وثرية بسهولة، لكن كنت أقف مكتوفة الأيدي أمام المشاكل الصعبة، والمسائل التي تتطلب نسبة عالية من الذكاء كما هو الحال بالنسبة لمعظم البشر، وأكثر شيء مزعج في الأمر هو تلك اللحظات عندما أجد عقلي كصفحة بيضاء بدون أي معلومة تذكر، أو عندما أجد نفسي أواجه حواجز لا تنتهي والتي تحد من تفكيري أو عندما أكون في موقف يحتاج إلى سرعة في الحل وفجأة أجد عقلي قد توقف بدلا من توارد الأفكار عليه فأجد نفسي في فراغ عجيب، أو أن يكون هناك موضوع حيوي ومهم تريد التفكير فيه ولكنك لا تعرف من أين تبدأ، أو بصدد تعلم لغة جديدة أو مفهوم جديد أو مادة جديدة، فتصل إلى مستوى معين وتجد نفسك غير قادر على فهم أي شيء أو التقدم خطوة إلى الإمام في مسار تعلمك، أو الأسوء هي مشاكل الذاكرة التي لا تنتهي… أعتقد أن معظمنا قد تواجد في موقف ما أمام كم هائل من المحتوى الذي يجب أن يخزنه ورغم مجهوداتك الكبيرة إلا أنك تصل إلا نقطة لا تستطيع فيها استيعاب أكثر من ذلك، فنردد جملتنا المشهورة ” هذه هي حدود عقلي وقدراتي”….

عني أنا شخصيا فكرت مليا، هل حقا ذكاء المرء لا يتغير ولا يتطور؟ لكن ذلك غالبا لا يتناسب مع معطيات المحيط والتي تضع أمامنا أشخاصا تحولت قدراتهم العقلية من حال إلى حال، أو أنك أنت كشخص تكون في بعد الفترات من حياتك صافي الذهن نقي العقل سريع البديهة، بينما يتعسر عليك كل ذلك في فترات أخرى… هذه التساؤلات جعلتني دائما في بحث مضني لعلني أجد ضالتي. ومن يبحث يصل، وقد وجدت بداية الطريق ولله الحمد والمنة. فكنت أطبق وأفكر وأبحث وأفعل كل ما يمكنني لأتخلص من لحظات “العسر العقلي” كما أسميها وأتحرر ولو بشكل جزئي.

وابتداءا من اليوم سنحاول معا تخطي الحواجز العقلية والنفسية التي تحد من قدراتنا ومن أداء كل فرد منا ولو بشكل بسيط.

كيف بدأ كل شيء:

nzt

هذه المغامرة بدأت بمقال كنت قد قرأته قبل سنتين، وكان يتحدث عن كيف كان بإمكان أشخاص التطوير من قدراتهم العقلية، والرفع من مستوياتهم الدراسية، وتطوير مستوى التحليل وتقوية الذاكرة إلى آخره، وكانت الدراسة شيقة ومفاجأة بالنسبة لي من كنت أعتقد أن الذكاء مستقر ولا يتغير. ثم قام بعدها صديق لي وبعد مناقشة طفيفة خضناها معا بتوصيتي بمشاهدة فيلم “limitless” لأن فكرته كانت قريبة من محور نقاشنا، وبعد مشاهدته زاد حماسي لإكتشاف المزيد، رغم أن الفيلم خيالي ولا علاقة له بالواقع حيث أن البطل فيه يتحول من شخص عادي إلى شخص ذو قدرات عقلية خارقة وذلك بسبب تناوله لحبوب مميزة زادت من ذكائه مما أدى إلى تغيرات ملحوظة في حياته بشكل عام . وزاد الموضوع حماسا شغفي اللامتناهي لعلم النفس، وعلوم الدماغ وعلاقتهما الكبيرة بهذا الموضوع. ثم بعد أن حضرت دورة جميلة جدا لكيفية التعلم، زاد شغفي بالموضوع أكثر فأكثر.

نعود إلى طرح سؤال مهم يمكننا أن نخلص إليه: هل بإمكانك أن تصبح أكثر ذكاءا ؟ وهل معدل الذكاء يتطور؟

والإجابة على هذا السؤال، شأنها كشأن الكثير من المواضيع الأخرى، تعتمد على عدد من العوامل. فإذا نظرنا إلى الأبحاث حيث جعلوا الناس أكثر ذكاءا أي تحسين معدل الذكاء لديهم، فإن ما يفعلونه حقا هو جعل أداء الأشخاص أفضل.

أولا أعتقد أنه من المهم التمييز بين المعاني المختلفة لكلمة الذكاء فهناك الذكاء البيولوجي، أو ما يعرف عادة باسم الكفاءة العصبية. ثم هناك الذكاء النفسي – قياس درجة الذكاء الخاص بك – وهو طريقة غير مباشرة وغير كاملة لتقدير الذكاء البيولوجي.

وهذا يدفعنا للتحدث قليلا عن مسألة قياس درجة الذكاء الخاص بك أو ما يعرف بال “IQ”.

iqtest-en

الذكاء هو مفهوم معقد يتطور باستمرار في مجال علم النفس. ما يعتبر جزءا من التغييرات الاستخباراتية لدينا من وقت لآخر، وقد تغير بشكل ملحوظ على مدى القرن الماضي. اختبارات الذكاء القياسية تتضمن الإجابة على عدد كبير جدا من الأسئلة، وحل مجموعة من الألغاز التي اتفق علماء النفس على أنها مقياس جيد لما تعنيه ثقافتنا بالذكاء. ولكن على وجه الخصوص قضى علماء النفس سنوات وسنوات في العمل لتحديد أي نوع من الأسئلة أفضل لقياس قدرتك على الأداء جيدا في المدرسة وفي العمل.

اختبارات الذكاء هي ما يسميه علماء النفس “الاختبارات الموحدة”. وهو ما يعني أن درجاتك لا تهم حقا بقدر ما يقارن أدائك مع الآخرين من نفس سنك. و لذلك و بغض النظر عن أدائك في الإختبار، فإنك لن تعتبر ذكيا جدا إلا إذا سجلت درجات أعلى من معظم الناس الآخرين. وبعبارة أخرى، فإن درجة الذكاء التي تحصل عليها لا تمثل مستوى الذكاء الخاص بك بطريق مطلقة، ولكن ببساطة حيث تقف.أو حيث يسجل ذكاؤك بالنسبة لبقية الأشخاص

ويطلق على متوسط ​​النقاط دائما 100 (بغض النظر عن عدد الأسئلة التي يجاوب عليها الشخص العادي بشكل صحيح)، ويسجل كل شخص إما أعلى أو أقل من ذلك المتوسط ​​بدرجات متفاوتة. الخطأ المعقول حول أي اختبار ذكاء موثوق يمكن أن يكون زائد أو ناقص 5 أو 6 نقاط، فيكن بذلك فاصل الثقة 95 في المئة. إذا، على سبيل المثال، إذا كانت درجة اختبار الشخص 126، فإنه بإمكانك أن تقول وب-95% من الثقة أن معدل الذكاء الحقيقي لهذا الشخص ما بين 120 و 132, و ضمن حدود العلم المتاحة حاليا فلا يمكننا أن نحصل على نتيجة أكثر دقة من ذلك.

إذا الآن أنت تفهم بأن معدل اختبار الذكاء الخاص بك هو ليس معدلا أو نتيجة حتمية بالمعنى المعتاد، بل هو تقدير لمستوى نسبي من القدرة الفكرية التي لديك.

من كل هذا هل من الممكن أن يزداد المرء ذكاء؟

إطلاقا. وهناك الكثير من الأدلة التي توثق ذلك.

فماذا نعني عندما نقول أن الناس يزدادون ذكاء؟ حسنا، من المعروف جيدا أن الذكاء لدى عامة الأشخاص يتحسن مع النظام الغذائي وطول العمر والصحة العامة وتحسين فرص الحصول على التعليم وطرق تشغيل فصي الدماغ . وقد وثق عالم النفس “جيمس فلين” هذا جيدا، من خلال ما يسمى ب- “Flynn effect” و هو يعني زيادة كبيرة وطويلة الأمد في كل من السوائل وتبلور اختبار درجات الذكاء التي يتم قياسها في أجزاء كثيرة من العالم من حوالي 1930 حتى يومنا هذا.

إذن فإن مشكلة درجة الذكاء الخاصة بك هي أنه في حين أن الناس أصبحوا أكثر مهارة عقليا عبر الأجيال، فهم جميعا يفعلون ذلك بمعدل متساو تقريبا! لذلك درجة الذكاء الخاص بك، وهي دائما بالنسبة لبقية الأشخاص في العالم ، تبقى نفسها تقريبا مدى حياتك.

و حتى و إن لم يكن جميع السكان أكثر ذكاء، فإن الأفراد أيضا يؤدون بشكل أفضل اختبارات الذكاء على مدى سنوات حياتهم، وذلك ببساطة من خلال ممارسة المهام العقلية، والتعرض للتحديات التعليمية، واكتساب المزيد من المعرفة عبر الخوض في مجالات مختلفة واكتشاف آفاق جديدة. ولكن درجة اختبار الذكاء الخاص بهم لن تعكس هذا لأنه و نعيدها مرة أخرى …. نعم تفكيرك صحيح وقد أصبت، لأنه وببساطة أداء الجميع أيضا يتحسن من مدة لمدة بحوالي نفس المعدل. و كل هذا الاستقرار في درجات الذكاء يخلق وهم أن ذكائك ثابت إلى مدى لحياة.

خلاصة الأمر أن ذكائك غير ثابت بل يزيد بمدى استفزازك له إن صح التعبير بعدة عوامل، ويميل للخمول بمدى عدم استعمالك لدماغك ونوعية المسائل والمعلومات التي تتعاطى لها في حياتك اليومية، فهناك ما يزيدك ذكاء وهنالك ما يدفعك للغباء طبعا.

advantages-and-disadvantages-of-iq-tests_d3f191ab-5443-4172-aa84-db027605a06c

هذه ليست سوى البداية أصدقائي. ومن الواضح، سواء من الأدب أو البحوث التي بإمكانك أن تجدها، ومن تجربتي الشخصية، أن ما نفعله يعد مجرد خدش على السطح. وهدفنا ليس أن نصبح عباقرة بل أن نطور من جودة انتاجيتنا وأداء كل فرد منا في الحياة بشكل عام ، وأنا أعلم أن طلبة العلم هم الأحوج إلى هذا أنوع من المواضيع لتحسين أدائهم الدراسي، لكن هذا لا يمنع أن كل فرد ومن كل الشرائح العمرية وكل الفئات هم بحاجة إلى مصدر يوجههم لتحسين قدراتهم بشكل عام.

فلنجد الدوافع التي تحركنا بشكل جدي نحو تطوير قدراتنا ولنتذكر دائما أن هناك بداخل كل شخص منا عبقري بكل أشكال الحياة المتنوعة ينتظر أن تفسح له الطريق ليرى النور.

كان هذا أول موضوع في السلسلة، والقادم أجمل وأفضل كما أتمنى بإذن الله فكونوا في الموعد.

وإلى أن ألقاكم مرة أخرى دمتم في رعاية الله وحفظه أحبتي.

بالقرآن نحيا

السلام عليك ورحمة الله تعالى وبركاته.

أحبتي أتمنى أن تكونوا بأحسن حال.

 اليوم مررت على جملة كتبها شخص ما استوقفتني فقال : “إن سألتك عن مشروعك فلا تقل لي حفظ القرآن، فهذا ليس مشروعا، بل هو عبادة…!!! فالقرآن الكريم نعرفه منذ نعومة أظافرنا، بينما أنت بحاجة إلى علوم حياتيه، أفكار ثقافية جديدة تطلع عليها تتعلم منها فعلا، شيء مفيد….”

لقد أثار هذا الكلام الكثير داخلي، وأردت أن أعبر عنه ولو قليلا…. لم أفهم إلى الآن كيف من الممكن أن يكون هناك الكثير من الأشياء التي تتعلم منها، لكنك لا يمكن أن تتعلم من القرآن الكريم ومن حفظك له… كيف أن الشخص عليه أن يتعلم علوما حياتية لكنه لا يمكنه أن يحقق ذلك من خلال حفظه للقرآن…أو ليس لنا في القرآن حياة ؟… والأكثر من ذلك وصف القرآن بأنه عبادة !!!! عبادة فقط….

أين نحن من الصحابة؟ أين نحن من السلف الصالح الذين اتخذوا القرآن منهجا ودستورا وموسوعة حياتية فيها من كل شيء  فيدرسونه ويتدارسونه ويحرصون على تدريسه لأنه كل الحياة…  أما من يحصر نفسه في دائرة العبادة فقط فقراءة ما تيسر منه كلما استطاع المرء كما يفعل الأغلبية كفيل بأن يكسب به المرء حسنات ويؤدي عبادته …

اقرأ هذه الآية بقلبك قال اللّه تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اسْتَجِيبُوا لِلَّهِ وَلِلرَّسُولِ إِذَا دَعَاكُمْ لِمَا يُحْيِيكُمْ}

هي ببساطة دعوة من الله سبحانه وتعالى لنحيا بما أنزل على نبيه المصطفى عليه أفضل الصلاة والسلام

أنزل الله علينا القرآن الكريم وهو فيه من كل شيء، ولم يترك فيه شيء لم يصبه في كل مجالات الحياة فلا يدع لنا مجالا للحيرة والضياع والشتات، وفيه أحسن القصص التي لو فقهت مغزاها لغدوت حكيما كأنما عشت قرونا، وعايشت العديد من القصص والمواقف أكثر مما عاش غيرك… وإن احتجت إلى أن تتبنى منهجا في حياتك، فارجع إليه ففيه سنة من قد أرسل الله من رسل ولن تجد لسنة الله تبديلا ولن تجد لسنة الله تحويلا، وإن كنت تبحث عن الأخلاق ففيه تجد الكنوز من الأخلاق، تعلمك وتؤدبك وتهديك الطريق القويم….

صدقوني لو عدنا للتفكر والتدبر في القرآن لعدنا لمجدنا الذي أصبح مجرد تاريخ ندرسه ونتحسر عليه، ولو صاحبناه حق مصاحبته وجالسناه كما ينبغي لنا أن نجالسه، لاكتفيت به عن كل شيء غيره، فمهما ظننت نفسك قد تعلمت كل شيء منه، ستكتشف أن هناك الكثير بعد لتتعلمه وتكتشفه…. و اعلم أن القرآن كصديق كتوم له أسرار لا تنفد كلما جالسته بصدق باح لك بأسراره، وأعطاك من المفاتيح ما تعيش به السعادة الأبدية في الدنيا والآخرة…

إذا أردت الحكمة والعلم والسعادة وأمور الحياة فاعلم أنك ستجد كل ذلك وأكثر بين ثنايا هذا الكتاب العظيم، فابدأ به أولا وأعطه من وقتك واهتمامك أكثر مما تعطي لباقي الأشياء وسيكون لك خير معين عليهم بإذن الله…

لقد كان أسلافنا يحيون بالقرآن ويدرسونه ويتدارسونه ليل نهار، واتخذوه دستورا، وعينا لا تنضب من العبر الحياتية، فخلف من بعدهم خلف أضحوا لا يعتبرون القرآن إلا عبادة فاكتفوا بباقي المصادر من الإستقاء منه….

في الأخير ليس لي إلا أن أقول: اللهم اجعل القرآن ربيع قلوبنا ونور صدورنا وجلاء أحزاننا، وذهاب همومنا غمومنا، اللهم علمنا منه ما جهلنا وذكرنا به ما نسينا

وإلى أن ألقاكم مرة أخرى دمتم في رعاية الله وحفظه أحبتي.

اسعدي…. أنت أنثى <3

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.

أحبتي اتمنى أن تكونوا بأحسن حال.

اليوم أخاطب بشكل خاص حبيباتي هنا في المدونة وأينما كنتن ❤  بمناسبة #اليوم_العالمي_للمرأةشكرا لتواجدكن في هذه الحياة.

أعلم أن الأقوال عادة ما تتضارب حول هذا اليوم كما هو الحال بالنسبة لبقية الإحتفالات وبهذا الخصوص أقول نعم الإعتراف بالمرأة وحقها ودورها في المجتمع يكون بشكل دائم لا بيوم محدد، لكن هذا اليوم هو فقط يوم عالمي موحد لا يكلفك شيئا أن تقف فيه دقائق معدودة لتحتفل بكيان المرأة بكافة أشكال الإحتفالات…

كل ما أود قوله أنك أجمل وأرق وأحن خلق الله، حباك الله بصفات كثيرة هي منبع الجمال، وأودع الله فيك أسرار تعود بالنفع عليك وعلى باقي المخلوقات من حولك، ولهذا السبب ولغيره أود أن أقول لك اسعدي فأنت أنثى ….

اعملي وتعلمي، وجاهدي بكل ما لديك من أجل هذه الأمة ومن أجل العالم ككل، كيف ما كان دورك في المجتمع أعطي كل ما لديك، كوني القوة بعينها فالكل بحاجتك… أنت عماد المجتمع، بل كل المجتمع، أنت نصف المجتمع وتلدين وتربين النصف الآخر… فتخلصي من كل الأفكار العقيمة التي توقف وتعرقل نجاحك، وانطلقي بحرية فكرية نقية قوية…..

هذه الأرض بحاجتك…

فاسعدي…

أنت أنثى…

6fc520838922229851b17390fe85c474

tumblr_static_d78j3vz29ts0csskcswgsgwgs

الخطوة الثالثة: إيقاف عجلة الماضي (ج 2).

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أحبتي كيف الحال والأحوال، أتمنى أن تكونوا في أتم الصحة والعافية والأخبار الجميلة الطيبة كأرواحكم….

كثيرا ما نبحث عن السعادة، الطمأنينة، راحة البال، النجاح، والكثير والكثير من المشاعر الإيجابية والحالة المستقرة في الحياة، لكن أغلب الناس لا يصلون إلى ذالك المبتغى بسب عدد من المنغصات التي تحيط بهم في الحياة اليومية…. تكلمت في التدوينة السابقة وهي الجزء الأول عن الخطوات الأولى في إيقاف عجلة الماضي، والتي اعتبرها مهمة صعبة نوعا ما على الأغلبية لكنها ضرورية ويعتمد بقية عملية التغيير للأحسن ومدى نجاحها على مدى الأهمية التي أعطيت لهذه الخطوة والفعالية التي عولجت بها.

في الجزء السابق تحدثت عن ثلاثة أشياء مهمة وهي النية، عدم التسويف، والتخلي عن دور الضحية… إن كنت لم تقرأ التدوينة بعد أدعوك لذلك لأنه مهم لتسلسل الأفكار، لذلك تفضل هنا ثم بعد ذلك عد لهذه التدوينة….

في هذا الجزء سنتعمق أكثر في الموضوع ونحاول إصابة بعض الجوانب التي لم أقم بذكرها سابقا….

لمعرفة السبب الذي يجعل أن تعيش أحداث الماضي وذكرك له بشكل مستمر أمرا خطيرا يتطلب منك معالجة دقيقة

علينا أولا معرفة ماذا يحدث في العقل عند تذكر الماضي.

brain-with-jigsaw-puzzle_1275498

images

اكتشف علماء الأعصاب (أو الأطباء المختصين في علوم الأعصاب) أنه عندما يقوم شخص ما بتذكر ذكرى ما يتم إعادة تنشيط و تمثيل الحدث بأكمله على الفور في الدماغ التي غالبا ما تتضمن الأشخاص، والمواقع، والروائح، والموسيقى، وغيرها من العناصر.إستعادة ذكريات قديمة لها خاصية سينمائية. والأبحاث الحديثة تفسر لما يحدث ذلك.  الدماغ قادر على استدعاء الذكريات القديمة عن طريق جمع معا كل من العناصر المختلفة لخلق ذاكرة حية عن الماضي. يقوم قرن آمون (يقع قرن آمون في الفص الصدغي الوسطي للدماغ) بربط مختلف مناطق القشرة المخية الحديثة، ويجلبهم معا في حدث دائم، شامل ومتماسك أو ما يسمى بالشبكة العصبية التي تمثل حدثا معين من الذاكرة من ماضيك. هذا النوع من الذاكرة بالظبط يسمى بالذاكرة العرضية والتي تختلف عن الذاكرة الدلالية، وهي ذاكرة أحداث السيرة الذاتية (الأوقات والأماكن، والعواطف المرتبطة بها، وغيرها كمعرفة من، ماذا، متى، أين، لماذا). وهي مجموعة من التجارب الشخصية السابقة التي وقعت في وقت معين ومكان معين.دعوني أسرد لكم بإسهاب خصائص هذا النوع من الذاكرة:

  • تحوي شكلًا ملخصًا للتجربة من حيث الإدراك والحس والعاطفة.
  • تمر بفترات من النشاط والخمول من وقت لآخر.
  • يتم تذكرها بالترتيب الزمني لحدوثها.
  • قابلة للنسيان بسرعة.
  • بوساتطها يمكن حفظ بيانات وأحداث السيرة الذاتية بكل شخص, فوظيفتها الأساسية هي إمداد الشخص بذكريات عن ماضيه, وهو ما تعجز عنه الذاكرة الدلالية.
  • تتخذ عملية التذكر باستخدام الذاكرة العرضية شكلًا مجازيًا للسفر عبر الزمن, حيث يعود الشخص بذاكرته للماضي لتذكر بعض الأحداث, وغالبًا ما يتم استرجاعها على هيئة صور مرئية .
  • تعتمد الذاكرة العرضية على وعي الشخص بذاته وبالعالم المحيط, وبدون هذا الوعي لا يمكن أن تتكوّن الذاكرة العرضية ولا يمكن استرجاع الأحداث.
  • استخدام الذاكرة العرضية هو شيء مألوف لدى كل الناس, ويستطيع الشخص الطبيعي فهم مروره بحالة من الذاكرة العرضية وتمييزها عن أحلام اليقظة أو عن التخيل.

إذن أول شيء يلفت الإنتباه أن هذا النوع من الذاكرة لا يقوم بعرض الصور والأحداث فقط بل يقوم بتشغيل حواسك وعواطفك من جديد بنفس ما كانت عليه عند حدوث ما أنت بصدد تذكره، أي أنه كما سلف وذكرت أنه أشبه بالسفر عبر الزمن إلى الوراء طبعا لترى نفس المنظر وتشعر تماما بنفس الحواس التي شعرت بها في تلك اللحظة، فإن كان الأمر مبهجا فهنيئا لك، و إن كان الأمر مؤلما، حزينا، محبطا، يدعو إلى الكآبة فأدعوك لأن تفكر في الأمر مليا…

ثم تذكرك لأحداث الماضي يتم بوعي تام منك أي بمعنا آخر لا يجبرك أحد على ذلك بل هو مسؤوليتك الخاصة إما الإستمرار و إما تدارك الأمر والتوقف عند هذا الحد، ولا تستصعب الأمر فمجرد معرفتك أن هذه الذاكرة قابلة للنسيان بسرعة وأن تذكرها يتم بوعي تام منك فاعلم أن هذا الماضي الذي يشكل عقبة حقيقية في حياتك هو مجرد وهم بإمكانك نسفه في أي لحظة بإرادتك الخاصة وبوعي تام منك كذلك لكن في الجانب الذي يخدم مصلحتك ونجاحك في هذه الحياة…

pov-1

ولعل من الأمور المثيرة للإهتمام هو ظاهرة معينة لو أمعنت النظر والتفكر فيها لتداركت الموقف من نفسك بسهولة لأن حقا الإستمرار في ذلك ضرب من ضروب الجنون.سأطلب منك بأن تفكر فيما إذا كنت ترى نفسك في الأحداث كشخص منفصل عن كيانك خلال تذكرك لأحداث مضت، وكأن شخصا ما كان يصورك من زاوية أخرى، وبتذكرك للأحداث تعيد رؤية المشهد من الزاوية التي أعطيت لك أم أنك لا ترى نفسك داخل الأحداث ؟ فإن كنت لا ترى نفسك داخل المشهد فهذا يبقى في نفس الإطار الذي نتحدث فيه أنه مضر بك وبصحتك النفسية والجسدية كذلك وبنجاحك وإنجازاتك، ولكن الأدهى والأمر هو أن ترى نفسك داخل المشهد.إنه في الحقيقة شيء غير اعتيادي، فمن المعتاد أن معظم الذكريات الدائمة والمستمرة منها على الأقل ترى من وجهة نظرك الشخصية أو “first-person point of view”…. لكن الأبحاث الأخيرة مكنت من الخلاص إلى القول بأن الذكريات بإمكانها أن تخون الشخص عندما يراها من زاوية أخرى وكأنك عندما تتذكر الحدث تقوم بدور الراوي ، أو كشخصية أخرى في المشهد، مما يؤدي للحصول على ذكريات خاطئة أو كاذبة ولو بشكل جزئي…

الكلام في هذا الموضوع بالظبط عميق جدا وذو أبعاد كثيرة من الصعب أن ألخصها في تدوينة، لكن لنبسط الأمر فإن ما يحدث هو أنه عندما ترى نفسك في الحدث كشخص ثالث فأنت في ذكريات كاذبة لأنها أنى يمكنك أن ترى نفسك في تلك اللحظة، وبالتالي فإن أيا كان ما تراه فهو بنسبة كبيرة كذب وخاطئ، و إن كانت الأحداث مؤلمة وأنت ترى نفسك فيها تتعذب بكل أنواع الألم فاعلم أنك تجلد نفسك بنفسك مرارا وتكرارا بذكريات كاذبة…واستمرارك في المعانة قائم على وهم لا زلت مصرا على أن تعيشه بمحض إرادتك… هل لازلت إذن مصرا على الإستمرار أم قررت الإكتفاء؟

3293451-can-you-start-the-next-chapter-of-your-life

يبقى جانب مهم كذلك لننهي فقرة الأسباب التي تجعلك توقف عجلة الماضي بشكل نهائي، وهو أن عيشك في الماضي يمنعك من عيش اللحظة، من التقدم في الحياة، من إكمال المسيرة، من الوصول لأهدافك وتحقيق نجاحات جديدة. ومعنى العيش في اللحظة أن تكون في الزمان والمكان الحاضرين أي «هنا والآن».عدم عيشك في اللحظة يحرمك من لذات لا حصر لها، لأنك لا تراها رغم أنها أمامك، لا تتذوقها رغم أنها وهبت لك، لا تستمع لنغمتها الجميلة لأن أذنيك قد أصمها صوت الماضي، فتجد نفسك وسط أناس يحبونك لكنك لا تحس بجمال ذلك الحب لأنك تعيش في ماضي مع حبيب غدر، أو شخص فارقك أو فارق الحياة فيمنحك الله ما يعوضك لكنك تعيش في الماضي فكيف ترى ما هو أمامك؟… تجد نفسك وسط طبيعة خلابة وهدوء يشفي الأرواح والأبدان لكنك لا ترى ولا تسمع ولا تحس فبالك مشغول بترهات الماضي التي لا تنتهي من إعادتها، وإذا قيل لك أنظر لما حولك من جمال قلت أنا لا أرى شيئا فأنا قد حل بي كذا وكذا من المآسي…. وقد تكون قد وصلت لإنجاز طال انتظارك له لكنك مهموم حزين و إذا سئلت ما بك، قلت لقد جرى بي ما جرى لأصل هنا وقد عانيت وغدر بي فلان وطعنني فلان ولم أعد أعرف معنى الثقة في أي شخص و و و…. وتجد شخصا له أحباب وأصحاب وخيرات لكنه مكتئب مع ماضيه، و إذا سألته قال أنت لا تعرف ما مر علي في صغري ومدى معاناتي…. لكن مهلا كل شيء قد مضى وكل ما تتحدث عنه لا يمت بصلة لا للحظة الحالية ولا للمستقبل، أنت هنا والآن من الله عليك بنعم لا تعد ولا تحصى لكنك لا تعرف لها طعما ولا لونا بسبب حبسك لنفسك في سرداب الماضي.

عيشك في الماضي يمنعك من التقدم خطوة إلى الأمام، يمنعك من بدء حياة جديدة كما تريد، يمنعك من رؤية الجمال حولك، يمنع النور من أن يصلك، يمنعك من أن تعطي أجمل ما لديك، يمنعك من أن تستقبل الخير والبركة والوفرة وكل جميل وطيب… فبالله عليك أيهما أحسن؟

هنا أتمنى أن أكن قد أحطت بمعظم الأسباب التي تجعلك توقف هذه العجلة المظلمة وتعطيك القوة لتأخذ قرارا بالتقدم إلى الإمام وتغيير الوضع الحالي إلى الأحسن بإذن الله… أما الحلول والطرق التي تساعدنا على التخلص من هذا الماضي بشكل نهائي فسأتركها إلى التدوينة القادمة إن شاء الله بشكل مفصل لكي تكون الإفادة ذات وقع أكبر…

وإلى أن ألقاكم مرة أخرى دمتم في رعاية الله وحفظه أحبتي.


ملاحظة: جمع المعلومات كان مهمة صعبة قليلا، لأن محتوى الأبحاث أغلبه باللغة الإنجليزية، ولكي أترجم المصطلحات العلمية للعربية فإن ذلك يتطلب مني حوزة مصادر باللغة العربية التي تعطيني بعض المعلومات والتي للأسف هي غير موجودة، وهو شيء محزن لكنه يشجع كذلك بالنسبة للأشخاص المهتمين بالترجمة لكي يقوموا بترجمة المحتوى العلمي أكثر فأكثر… اللهم القليل من المعلومات من ويكيبيديا والتي هي قليلة جدا. لذلك واجهت صعوبة نوعا ما في إثراء الموضوع بالمعلومات العلمية.


sticker,375x360

الأجزاء السابقة:

الخطوة الأولى… هل هناك خطأ ؟

الخطوة الثانية: إدراك الخطأ، وتقبل وجوده

الخطوة الثالثة: إيقاف عجلة الماضي (ج 1).

الخطوة الثالثة: إيقاف عجلة الماضي (ج 1).

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أحبتي كيف الحال والأحوال، أتمنى أن تكونوا في أتم الصحة والعافية والأخبار الجميلة الطيبة كأرواحكم….

اليوم سأتطرق لموضوع مهم جدا جدا جدا، وأضع خط أحمر تحت الجملة… اليوم سأتكلم عن إيقاف عجلة الماضي، أو فيلم الماضي… لعل أكثر أسباب الشقاء في الحياة اجترار الماضي، ولعل أكثر الناس يعيشون حياة تعيسة فقط بسب عيشهم في الماضي دون الوصول إلى نتيجة… كم منا يضيع يومه، أو نصف يومهم، أو على الأقل جزءا مهما من يومه في تفكيره في الماضي، كم منا من كل ما فتحت معه موضوعا يبدأ في الدقائق الأولى بمشاركتك في الحديث ثم ينجرف ليسرد لك أحداث الماضي، وكم منا يبيت ليله وهو من فيلم لآخر من أفلام الماضي يتقلب في فراشه ألما وحزنا وهما وربما اشتياقا أو ندما وحسرة، وغير ذلك من المشاعر السلبية التي ينفطر بها الفؤاد…

وكم منا قد أضاع سنوات عمره وهو يبكي من شدة القهر على ما فات وكل ما طلبت منه أن يتجاوز ذلك يجاوب بسخرية أنك لا تعلم حجم معاناته وأن ما عاشه لا يمكن أن ينسى، وأن جرحه لا يندمل ولا يبرء… بل وكم منا يعيش على الأطلال، يقف على شرفات الماضي يمجد بطولات مضت، وإنجازات ولت، وعصورا ذهب زمانها بحلوها ومرها…

لا بد أن هذا يحدث معكم ولو بجزئية، أو أنكم تعرفون شخصا ما في محيطكم يعاني من الماضي إما واعيا بذلك أو غافلا هائما…

وهنا أريد أن أسئلك سؤالا: أو لا يوجد في حياتك الحالية ما يستحق منك العيش في اللحظة؟ أم أنك غير آبه بنعم الله عليك في اللحظة فلا ترى إلا معاناتك؟ أم أنك لا تستحق أن تخرج من تلك الدائرة المظلمة المخيفة؟ أم أنك لا تستطيع أن تحقق إنجازات الماضي؟…. ما الذي يجبرك على هذا الحجم من المعاناة؟ ما الذي يدفعك لعيش هذا الجحيم وبين يديك مفاتيح الجنة؟

دعني أعطيك جوابا ربما يكون قاسيا لكنه الأنسب لهذا السؤال لكي تستفيق، العيش في الماضي حمق واسمعني بقلبك وعقلك “لكل داء دواء يستطب به إلا الحماقة أعيت من يداويها”… فهل تريد أن تصنف من هاؤلاء؟ أنا متأكدة أنا جوابك هو لا، إذن رافقني اليوم لنضع حدا لهذه المعاناة، ونقضي على هذه الحماقة.

أول شيء سأطلبه منك هو أن تعقد النية، وتعزم على أن تبدأ اليوم بدون تأجيل ولا تسويف… أما النية فهي أساس كل عمل، فالأعمال بالنيات ولكل امرئ ما نوى، فعملك يعتمد على نيتك بشكل كبير ومتى ما كانت نيتك صادقة نقية قوية فإن طاقتك تشحذ على نفس قوة هذه الأخيرة ويتبع بعد ذلك العمل، زد على ذلك أن بإمكانك أن تنال أجر العمل بنيتك حتى ولو لم تبلغه فعليا… وأما مباشرة الفعل وعدم التسويف فهو خير ما يمكنك أن تفعل، فالنفس تركن إلى كل سهل هين والذي لا يتجاوز منطقة راحتها، وشيطان يعينك ويحثك على كل ما يوصلك إلى الهاوية، فإن رأى في أمر خيرا لك سعى بأحسن الوسائل والطرق إلى صرفك عنه، ولعل أحسنها إلهاؤك بالتسويف، فاليوم لست بمزاج جيد لأخذ قرار مصيري في حياتك، وغدا لا ترى نفسك مستعدا لتتخلى عن الماضي، والذي بعده لست مستعدا لتسامح من آذاك وظلمك، وبعده أنت لست مسؤولا أصلا عن ما حدث في الماضي إذن فالأخذ وقتي في سب وشتم الماضي وتجديد أحقادي على نفسي وعلى من شاركني ذلك الماضي….إلخ، وربما يأتيك بسهولة ليعزز الإيجو عندك بأفكاره المسموة فكلما خطر ببالك أن تخوض مغامرة جديدة يجرك في وحل الماضي ويغذي الإيجو لديك، يغذي الكبر والتعالي، فيخبرك بأنك أنجزت في الماضي كذا وكذا، وحققت كذا وكذا وتبقى تعيش على أطلال إنجازاتك ….

إذن أول شيء ردد معي الآن: أنوي أن أبدأ صفحة جديدة من حياتي بكل يسر وحب.

ثم استعذ بالله من الشيطان الرجيم من همزه ونفخه ونفثه ثلاث مرات

بعد ذلك دعنا نتحدث في أمر مهم وبه يمكنك أن تحرز تقدما أو تبقى في مكانك، هو سؤال ستعطيك إجابته فكرة واضحة عن النقطة التي تقف بها حاليا: هلا ترى نفسك ضحية في الماضي؟

إذا كانت إجابتك لا، أو بالأحرى إذا كانت إجابتك الصادقة مع نفسك أولا قبل أن تكون مع الآخر هي لا، فأنت قد قطعت شوطا طويلا، وأنت بطل ❤ لأنك وجدت المفتاح الذي يقودك إلى حياة طيبة، أما إذا كانت الإجابة هي نعم فلنتحدث في الأمر قليلا إذن.

إن كونك ترى نفسك ضحية وتستمر في لعب هذا الدور هو من أكبر الأخطاء التي ترتكبها في حق نفسك لأنك تضع مفتاح الباب الذي يخرجك من هذه الدوامة في يد شخص آخر ليس بإمكانك تغييره أو التحكم فيه ولا يمكن للزمن أن يعود إلى الوراء لكي تصحح ما فات… ثم فكر معي مليا أو حقا لم يكن لك أي دور في ماضيك ؟ لا تضلل نفسك، تكلم بصدق استجمع شجاعتك فأنا أثق بك وأنت تثق بنفسك لكنك تحتاج لدعم فقط… أنت وأنا والآخر كل منا كان لديه دور في حياته بطريقة أو بأخرى، والماضي هو قراراتك حتى ولو كنت في المكان الخطئ في الزمن الخطئ لكن ما فعلته بعد ذلك هو اختيارك وتأكد أنه كان دائما بإمكانك اختيار خيار آخر …. تأكد أن احساسك بالمسؤولية اتجاه حياتك وماضيك وقراراتك سيشكل فرقا هائلا. والأهم من ذلك أن تفهم أن أصلا المكان والزمان اللذين كنت فيهما وتزعم أنهم أسباب معاناتك والأشخاص اللذين واجهتهم وعايشتهم فيه لم يكونوا خطئا أبدا، بل كل شيء وضع في طريقك بدقة متناهية لتتعلم درسا وتفهم حكمة وتتقدم أكثر إلى الأمام، لكنك لم تفهم الرسالة فاستمرت معاناتك…. أنا الآن ومن خلال هذا الكلام اليوم أذكرك من جديد، هل فهمت الرسالة؟ أم تحتاج لأن تعاني بعد ؟…

وهنا في هذه المرحلة أتمنى أن تكون قد اقتنعت بمدى أهمية هذه النقطة، وتكون قد اتخذت قرارك الآن بأن تتحمل المسؤولية لكل الأحداث في حياتك، وتسلم أمرك لله وحده، وأن تردد الآن:

-أنا مسؤول بشكل تام عن كل الأحداث التي مرت في السابق

-أنا مسؤول عن كل قراراتي وعن حياتي ككل

أتوقف اليوم عند هذا القدر كما تعودت أن يكون الموضوع خفيف عليكم، وللحديث بقية طبعا، لكن اليوم خذ دقائق من يومك وفكر مليا في الموضوع…

وإلى أن ألقاكم مرة أخرى دمتم في رعاية الله وحفظه.  

Tumblr_mqglbkJpmj1sae1m0o1_500

الأجزاء السابقة:

الخطوة الأولى… هل هناك خطء ؟

الخطوة الثانية: إدراك الخطء، وتقبل وجوده

The goodreads Tag مع “في حب القراءة”…

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.

أما بعد : يأتي في هذا المرسوم أنه قد تم مناداتي لأداء الواجب في “the goodreads tag” من طرف الأخت الفاضلة رقية من مدونة “في حب القراءة”وأنني قد استجبت للنداء السامي، أنا الموقعة أسفله، وأنا بكامل قواي العقلية، حيث سأقوم بإدراج أقوالي بكل صدق وشفافية ليعم الخير في أرجاء المعمورة …

2001

المهم، تجاهلوا المقدمة….

أحبابي كيف الحال، ما أخباركم؟ اتمنى أن تكونوا في تمام الصحة والعافية والأخبار الحلوة المفرحة التي تشرح الصدر.

و طبعا كما وضحت في مرسومي الغالي (حسب مزاجي الحبيب الرايق )،قامت صديقتي الغالية رقية من مدونتها الجميلة “في حب القراءة” بعمل tag لي (وبالمناسبة يا إخواننا العرب إن كان منكم من يعلم لهذه الكلمة مرادفا بالعربية فليتفضل مشكورا بتنويرنا)، وهذا ال-tag هو خاص بموقع ال-goodreads الذي أعتقد أن معظمكم من مستخدميه،

ال-tag عبارة عن مجموعة من الأسئلة، وهو عادة رائج بأسئلة أخرى لكن رقية أحدثت بعض التغييرات، وبعد الإجابة تقوم بدعوة مدونين آخرين للمشاركة في ال-tag. وهكذا دواليك ولكل شخص الحرية التامة في المشاركة أو عدمها. والآن لنبدأ على بركة الله:

1)متى آخر مرة فتحت فيها موقع الغودريدز،وهل تفتحه بشكل يومي؟

قم بفتحه أمس لإضافة كتاب أريد قراءته لاحقا.

2)هل تشارك في تحدي غودريدز السنوي، وكم كتابا حددت لهذا العام؟

شاركت في تحدي السنة الماضية ب-50 كتاب، وأكملت التحدي بنجاح وسبق لي وتكلمت عن الموضوع بشكل مفصل في تدوينة تجدها هنا. وهذه السنة كذلك دخلت التحدي ب-100 كتاب وسأحاول، سأحاول أن أكمل التحدي أحسن من السنة الماضية إن شاء الله.

3)هل تنشأ رفوفا إضافية لتصنيف كتبك في الموقع أم تكتفي برفوف غودريدز الأساسية: “سأقرأه” ،”أقرأه حاليا” و”قرأته” ؟

هذا الموضع لا زلت أنظم له، ولا زالت الفئات مجرد حبر على ورق في مسوداتي، لكنني أخطط لفعل ذلك في القريب العاجل، وستكون غالبا عبارة عن رف لمفضلاتي ورف للأدب بأصنافه مثلا الأدب العربي والأدب المترجم، ورف للتنمية الذاتية، ورف للشعر، ورف للكتب باللغة الثانية(إنجليزية و فرنسية) ورف خاص بمجال دراستي، ورف للسيكلوجيا…. وبس

4)هل تضيف اقتباساتك المفضلة للموقع؟

لا لم أفعل ذلك مسبقا، وذلك بسبب أنه حقا وقتي مزدحم جدا، وينقضي يومي فقط بالمهم والمهم جدا… لكن لا ضير في أن أفعل ذلك كل ما سنحت لي الفرصة مستقبلا إن شاء الله.

5)على ماذا تعتمد في تقييم كتبك على الموقع (عدد النجوم)؟

ببساطة كلما أعجبني الكتاب أكثر كلما قيمته بنجوم أكثر 🙂  .إما الكتب التي لم أحبها بتاتا فأنا لا أقيمها…. و إن كان هناك كتاب لم أكمله لكن كان على قدر معين من المستوى فأنا اقيمه ب-3 نجوم… هذا كل ما في الأمر. ❤

6)ما هو آخر كتاب وضعته على رف “أريد قراءته”؟

آخر كتاب وضعته كان “أبعاد الحياة ما بين التأمل والتركيز” لفلاديمير جيكارينتسف…

7)هل تؤثر مراجعات الآخرين في اختيارك للكتب التي ستقرأها؟

نعم بالطبع تؤثر، لكنني لا ألقي بالا لكل المراجعات بل أختار بعناية الأشخاص الذين يقومون بمشاركة مراجعتهم، والذين أستطيع أن أثق بمستوى مراجعاتهم.

8)حساب لشخص أو أشخاص تدهشك مراجعاتهم وتحرص دائما على قراءتها؟

بصراحة تامة لا أعتقد أنني قد استخدمت الموقع بهذا الشكل بعد وليس لدي أي شخص أتابعه في الموقع. لكنني أتابع المراجعات في المدونات وعلى الإنستغرام، وإذا كان يهمكم الأمر بمعرفة بعض الحسابات التي أهتم بمتابعتها، أخبروني في التعليقات…

9)هل تشارك في مجموعات غودريدز؟

منخرطة في بعض المجموعات لكن لم يسبق لي أن شاهدت أي من المحادثات أو ما بداخلها ولم أشارك أبدا لكني أفكر في فعل ذلك بعد هذا السؤال.

10)ما هو أكثر شيء تحبه في الموقع؟

أحب كونه يتوفر عل عدد كبير جدا من الناس ومن الكتب الشيء الذي يمكنك من أن تكتشف محتوى كبير جدا بدون جهد يذكر، الشيء الثاني أنه مكتبة افتراضية تمكن الشخص من ترتيب كل كتبه التي قرأها على جنب والإطلاع عليها بسهولة، وكذلك أن يرتب الكتب التي يريد أن يقرأها ودون أن ينسى أيا منها لأنها في الحفظ والصون… وكذلك الحماس مع التحديات، خصوص أنه عند كل دخول للموقع يتم تذكيرك بتقدمك أو تأخرك، وكذلك مشاهدتك لقراءات الآخرين تبقى دائما شيء يحفزك.

11)ما هو أكثر شيء تكرهه فيه؟

صراحة، ليس لدي ما أكره بخصوصه أبدا…

12)كتاب قرأته بسبب/بفضل الموقع:اقتراح من صديق أومراجعة شيقة جعلتك تقرأه؟ 

هناك بعض الأمثلة أذكر منها مثلا المنتقبة الحسناء، لكن للأسف لم ينال اعجابي جدا. لكن عادة ما أعتمد على التوصيات التي تكون في الجانب…

وبهذا أكن قد انتهيت من الأسئلة، وتجربة جديدة تضاف إلى سجلي، أشكر رقية على هذه المبادرة وأتمنى أن يشارك عدد كبير من المدونين، في هذا ال-tag، وبالنسبة لمن سأختار من المدونين “أمممم” دعوني أقترح فكرة أفضل، من يود المشاركة فليقل ذلك في تعليق وأنا سأضيف إسمه وإسم المدونة هنا أسفل التدوينة، وفقط…

وإلى أن ألقاكم مرة أخرى دمتم في رعاية الله وحفظه أحبتي.

sticker,375x360

انضم إلينا:

ما قرأت في الأشهر الماضية :الجزء الثاني .

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أحبتي كيف أحوالكم، اتمنى أن تكونوا بأتم الصحة والعافية، والأخبار الحلوة الطيبة كأرواحكم…

وهذه التدوينة هي تكملة الجزء الأول لما قرأت في السنة الماضية، كان بإمكاني أن أضع كل التقارير في تدوينة واحدة، لكني لا أريد منكم أن تشعروا بالملل، بل أن تأخذوا وقتكم في القراءة بشكل خفيف ظريف ، لذلك سأستمر في نظام الأجزاء هذا إلى أن أكمل الحصيلة…وأترككم مع التقارير:

من الذي حرك قطعة الجبن الخاصة بي؟ : سبنسر جونسون

5006

فمحتواه ضخم جدا، ويحثك وببساطة أن توسع نظرتك للأمور و تتحرك من مكانك… هو إذن عبارة عن قصة صغيرة تحكي عن أربعة أشخاص في متاهة وطريقة تفكير كل منهم أفعالهم وما آلت إليه الأمور بالنسبة لكل واحد منهم. وهي قصة رمزية تمثل بحثنا عن أهدافنا ومبتغانا وما نريد الحصول عليه في الحياة والتي جسدها الكاتب في قطعة الجبن…لن أدخل في التفاصيل أكثر وأترك لكم متعة استكشاف الكتيب لأنني أنصح به وبشدة.فمحتواه ضخم جدا، ويحثك وببساطة أن توسع نظرتك للأمور و تتحرك من مكانك… هو إذن عبارة عن قصة صغيرة تحكي عن أربعة أشخاص في متاهة وطريقة تفكير كل منهم أفعالهم وما آلت إليه الأمور بالنسبة لكل واحد منهم. وهي قصة رمزية تمثل بحثنا عن أهدافنا ومبتغانا وما نريد الحصول عليه في الحياة والتي جسدها الكاتب في قطعة الجبن…لن أدخل في التفاصيل أكثر وأترك لكم متعة استكشاف الكتيب لأنني أنصح به وبشدة.

 ” إذا لم تتغير فمن المكن أن تفنى “

لو أننا لم نفترق: فاروق جويدة

%d8%a7%d9%84%d8%aa%d9%82%d8%a7%d8%b7

قليل من التصفيق من فضلكم، فقد تذوقت طعم أول ديوان شعري، وكان بالمصادفة من نصيب فاروق جويدة… من تحديات هذه السنة أن أجرب أشياء مختلفة كل مرة، أشياء لم يسبق لي الخوض فيها من قبل، ومن بين هذه الأشياء أنماط جديدة من الكتب، وكتجربة غير عن سابقتها، قرأت ديوانا شعريا، وهو لو أننا لم نفترق للكاتب فاروق جويدة… صراحة لقد استمتعت كثيرا بكتاباته، أحسستها لطيفة وتلامس القلب… هل سيكون آخر ديوان شعري لي؟ طبعا لا فقد وضعت في القائمة دواوين أخرى أخطط لالتهامها في وقت روقاني مع كوب شاي وقطعة شوكلاته في هذه الأجواء الممطرة …

“حجر عتيق فوق صدر النيل يبكي في العراء.

حجر… ولكن من جمود الصخر ينبت كبرياء.

حجر… ولكن في سواد الصخر قنديل أضاء.

حجر… يعلمنا مع الإيام درسا في الوفاء.”

على ضفاف بحيرة الهايدبرك- مرام عبد الرحمن مكاوي

screen-shot-2012-08-15-at-3-31-27-pm-204x300

الكتاب عبارة عن مذكرات تقص من خلاله الكاتبة أحاسيسها ومشاعرها وبعض المواقف من حياتها كطالبة مغتربة…. أحسست حقا وكأنني في جلسة مع مرام وهي تحكي لي بكل بساطة وسلاسة وبدون حواجز…

“فلنناد إذن بالحب… بالتعايش… بالنفتاح على الآخر…بالتعرف عليه… دعوته ليتعرف علينا… لا للذوبان… لا للضياع… لا للمساومة على المبادئ… ولا جدال قطعا في ثوابت الدين… لكن نعم لتحرر الإنسانية في داخلنا… ونعم للإعتراف بالإنسان…أي إنسان.”

أسرار عقل المليونير- ت.هارف ايكر

10174405

من أحسن الكتب التي قرأتها في سنة 2016, ومن أفضل كتب التنمية في المجال المالي التي مرت علي… الكتاب يعلمك كيف تنتقل بوعيك المالي خطوة خطوة عن طريق معالجة مخزون الأفكار القديمة لديك، واستبدالها بملفات عقلية جديدة تماما تخدم نجاحك وسعادتك وبطريقة ممتازة جدا… وبالنسبة لي فإني أجد الطريقة التي نهجها تصلح لكل مجالات الحياة وليس فقط المجال المالي… وأنا شخصيا أوليت الكتاب أهمية خاصة واتبعته خطوة خطوة، ولمست تغيرات كبيرة وواضحة في جانب المال في حياتي… كتاب انصح به وبشدة لكن مع ملاحظة بسيطة، في حياتك بصفة عامة عندما تتعلم من شخص ما خذ ما يناسبك فقط، فليس بالضرورة أن يناسبك كل المحتوى، لكن بالنسبة لهذا الكتاب بمجمله مفيد جدا إذا ما أخذ على محمل الجد.

الحمامة- باتريك زوسكيند

6321205

الكتاب عبارة عن قصة رمزية عن حياة رجل لم يخرج من منطقة راحته قط وهو قد تعدى الخمسين من عمره، لتبعثره ببساطة حمامة… تخل توازنه ورتابة حياته وتخرجه من دائرة المألوف رغما عن أنفه، فتنقلب حياته رأسا على عقب ويخوض تجارب لم يظن يوما أنه سيضطر لها… وخلال نسج الكاتب لهذه الأحداث المتتالية التي كانت كالنحس الذي حلت فجأة على بطل القصة يصوغ لنا جوانب مختلفة من شخصية البطل.

“رمى جوناثان غطاء صدأ حقده الكريه على كل ما تقع عليه أنظاره، بل يمكن القول، إن صورة حقيقية عن العالم لم تعد تنفذ عبر عينيه إلى داخله، بل وكأن اتجاه الأشعة انعكس، كأن العينان لم تعودا سوى بوابتين للمرور إلى الخارج لتغمرا العالم بالصور المشوهة في الداخل”

“على رمال هذا الشاطئ نعيش, فإن شعرنا بالطمأنينة نتحرك وإن توجسنا ريبة أو تعرضنا للخطر نسكن في بطن صدفتنا ونقتات على ذواتنا, فتنمو حتى تتضخم ويبقى مظهرها الخارجي كما هو.
تنحشر ذواتنا ويضيق بها المكان”

366- أمير تاج السر

17205200

الرواية هي عبارة عن رسائل كان يكتبها البطل لفتاة أحبها، لم يراها في حياته إلى مرة واحدة فقط، وبقية هيامه كانت خلف سراب وهو يحاول أن يجد معشوقته ويعرف لها طريقا…الرسالة كان يحكي فيها البطل لحبيبته عن يوم وكيف يقضيه، عن جيرانه واصدقائه أو بالأحرى زملائه، عن المواقف التي يمر بها، وعن رحلته في البحث عنها إلى أن ختم رسالته في نهاية الرواية بما فاجأني تماما. أسلوب الكاتب في الكتابة راق لي جدا، لكن النهاية كانت صادمة بالنسبة لي ولم أستطع تجاوزها إلى الآن…

“أنني لست عاشقا من طرف واحد فقط بل أكثر من ذلك عاشق من طرف ممزق لطرف غير مرئي برغم حقيقة وجوده”

أحجار على رقعة الشطرنج- وليم غاي كار

%d8%a7%d8%ad%d8%ac%d8%a7%d8%b1-%d8%b9%d9%84%d9%8a-%d8%b1%d9%82%d8%b9%d9%87-%d8%a7%d9%84%d8%b4%d8%b7%d8%b1%d9%86%d8%ac

إذا كنت تبحث عن بحث مفصل يشرح لك كيف قامت الحروب العالمية والأهلية في العالم، وشرحا مفصلا عن نظرية المؤامرة فهذا الكتاب من أجلك… استمتع جدا بهذا النوع من الكتب ولن استرسل في الشرح بل أقترح عليكم أن تجربوا …

“ندرس التاريخ ، لأن التاريخ يكرر نفسه ، وذلك لأن هدف الصراع المستمر هو نفسه منذ أزمنة سحيقة . الصراع الدائم القديم بين قوى الخير و قوى الشر، ما إذا كانت إرادة الله العلي القدير هي التي ستسيطر ، أم أن العالم سوف يعمه الشر والفساد”

أن تعيش لتحكي- غابرييل غارسيا ماركيز

an_taecha_litahki

هذا الكتاب بالظبط قرأته ببطء شديد والسبب أن الكاتب فيه يحكي حياته، تجاربه، مسيرته، كتاباته ومن أين انطلقت….إلخ وأنا بالنسبة لي كان كمجالسة شخص يحكي لي بالتفصيل الممل عن حياته وهو شيء جميل جدا بل رائع، فأنت لو عشت حياتك كاملة بالطول والعرض لن تستطيع أن تعيش كل التجارب، لكنك بمجالسة شخص آخر ذو تجارب مختلفة فأنت تستفيد دون أن تعيش التجربة، لذلك كنت أقرأ كل يوم جزء بسيط أدع فيه ماركيز يقص علي حياته حبة حبة…

“وهكذا استطعت أن أقرأ قصتي الأولى مطبوعة بحروف المطبعة وبرسوم لهيرنان ميرينو، الرسام الرسمي للصفحة، قرأتها مختبأ في غرفتي، وبقلب يدق بعنف وفي نفس واحد، كنت اكتشف في كل سطر سلطة الحرف المطبوع المدمرة، فما بنيته بكل الحب والألم كسخرية قانطة لعبقري عالمي، اكتشفت أنه عبارة عن مونولوج معقد وهش، يعتمد على ثلاث أو أربع جمل مسلية.”

قواعد العشق الأربعون- إليف شافاق

cover_forty_rules_of_love

من الكتب التي استمتعت بقرائتها جدا جدا… كنت كلما استرسلت في القراءة أنسى نفسي في طيات الزمن، حتى أصدم على حين غرة بالتفاتة بسيطة إلى الساعة بأن الوقت قد مر بسرعة وتجاوزت الحد… لكن ملاحظة بسيطة وأظن أن معظم من قرأ الرواية سيشاطرني الرأي، وهو أن الكتاب يقول أنه رواية عن جلال الدين الرومي وأنا أقول أنه عن شمس التبريزي، أوليس كذلك؟… المهم كيف ما كان الحال الكتاب رائع جدا وقرائته تتسم بالسلاسة دون انقطاع أو ملل… أحسنت إليف شافاق الكتابة…. لكنني أعود وأقول كما قلت في كافكا على الشاطئ لهاروكي موراكامي، ما فائدة بعض الحشو في رواية من هذا الجمال، وأقصد بالحشو التفاصيل والإيحاءات الجنسية، أنا حقا لا أرى لها فائدة أبدا، وأتسائل دائما ما الذي يدفع بالكاتب إلى اللجوء لهذا النوع من التفاصيل إن كان له القدرة على كتابة نصوص خلابة تشد القارئ؟؟؟

إن الطريقة التي نرى فيها الله ما هي إلى انعكاس للطريقة التي نرى فيها أنفسنا. فإذا لم يكن الله يجلب إلى عقولنا سوى الخوف والملامة، فهذا يعني أن قدرا كبيرا من الخوف والملامة يتدفق في نفوسنا. إما إذا رأينا الله مفعمة بالمحبة والرحمة، فإننا نكون كذلك.”

“إن المدن تنتصب فوق أعمدة روحية، كالمرايا العملاقة، وهي تعكس قل سكانها، فإذا أظلمت هذه القلوب، وفقدت إيمانها، فإنها ستفقد بريقها وبهائها.”

“لا يمكن للحب إلا إن يكون هنا والآن.”

Hyok Kang and Philippe Grangereau- Ici, c’est le paradis.

51nftpw9y0l-_sy344_bo1204203200_

أما عن هذا الكتاب، فهو عبارة عن تقرير إن صح القول عن شاب من كوريا الشمالية يحكي تفاصيل العيش في ذالك البلد، عن المعانات والأساليب المتبعة، عن القوانين الصارمة، عن المجاعة، عن آلامهم، عن كل ما عينه قبل خروجه أو بشكل أوضح هروبه من تلك الحياة المأساوية… الكتاب جميل جدا وهو مرفق في الوسط تقريبا برسومات للشاب الذي يروي القصة والتي تدل على موهبة جميلة والتي زادت الكتاب رونقا خاصا… قرأت الكتاب باللغة الفرنسية و هناك النسخة الإنجليزية متوفرة تحت عنوان “hyok kang: this is paradise”.

غادة السمان- الأعماق المحتلة

9606812

هذا الكتاب لغادة السمان أحسست فيه بكمية القهر المنبعثة من أعماقها، وأحسست بألم داخلي لأننا نتشاطر نفس الأحاسيس ونفس الكلام… تعبيرها عن تفكيرها ومشاعرها ورؤيتها للأمور دائما تصيبني في مقتل، وكيف أنها تتكلم عن واقع مرير بذلك الأسلوب الأدبي الساخر بالنسبة لي متعة خاصة جدا. من الممكن أن أقول أن الكتاب الذي هو عبارة عن مقالات جمعت في كتاب هي نصوص خالية من الإيجابية، لكني ليس مهم فأنا دائما ما أحدث التوازن في عالمي بشيء مواز لهذا يكون مفعمة بالإيجابية… لكن في الصميم النصوص معظمها ترثي تارة وتسخر تارة أخرى من الأوضاع المزرية للوطن العربي من بعض النواحي…

“دعوا سنابل القهر تنمو، وخبز الحقد ينضج، وشلالات الذاكرة العربية تتدفق من خلف سدود التخدير والترغيب والترهيب والتأويل والإجتهاد الفكري السوريالي، أمام حلم عربي مذهل البساطة والعفوية والصرامة.”

sticker,375x360

و اكتفي بهذا القدر اليوم، وآمل أن أعود إن شاء الله في أقرب فرصة لأكمل باقي الأجزاء.

وإلى أن ألقاكم مرة أخرى دمتم في رعاية الله وحفظه أحبتي.

عن تحقيق الأهداف أتحدث.

السلام عليكم و رحمة الله وبركاته يا أحبتي،

كيف الأحوال، وكيف هي بداية السنة معكم… أتمنى أن تكونوا بأفضل حال إن شاء الله.

اليوم أكتب هذه التدوينة  و قد تحقق هدف من أهم أهدافي على القائمة حاليا، وبالنسبة لي هذه بداية سنة موفقة جدا ولله الحمد…

صدقا اللهم لك الحمد حمد كثيرا طيبا مباركا فيه ومباركا عليه….

اللهم لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك….

اللهم لك الحمد حتى يبلغ الحمد منتهاه…

 وصلني خبر القبول في الجامعة في سلك الماجستير وفي التخصص الذي انتظرته بعد سنتين … وأكون شطبت على هدف من أهداف ال-2017 . والآن بعدما استعدت توازني فكرت في الموضوع الذي كنت أعد له منذ مدة، وها هو الآن بين أيديكم …

الملاحظ هو أن أغلب الناس يجدون مشاكل جمة وعويصة في تحقيق أهدافهم، ويبقى السبب بالنسبة لهم دائما مجهول، وأنا كنت واحدة من هؤلاء الأشخاص… لكن وبعد فترة من الزمن وبعد أن أصبحت أدقق في كل شيء في محيطي وكل ما أمر به، وأصبحت في حالة المراقب، أصبح لكل شيء أمر به معنى آخر، وصورة مختلفة تماما عما هو عليه بالنسبة للأغلبية. في هذه اللحظة أصبحت شخصا يفهم الرسائل الربانية التي يضعها الله لنا في كل ما نضع أعيننا عليه في حياتنا اليومية، منها ما هو بسيط، ومنها ما هو في غاية الأهمية، لكن المؤكد أنهما يغيران حياة الشخص بطريقة أو بأخرى، لتصل إلى المستوى الذي يريدك الله أن تصل إليه باتباعك لرسائله….

ودورك هنا هو أن تسأل نفسك في كل المواقف ماذا يريد الله مني أن أتعلم من هذا الموقف، ما الغاية وكيف سيرتقي فكري أكثر ؟… بمجرد أن تسأل هذا السؤال وتكون في اتصال دائم مع الله تأكد أنه سبحانه وتعالى سيجيبك بطرق عديدة، وصدقني ستبتسم دائما عندما تفهم الرسائل وتحس بأن الله معك أينما كنت…

إذن بمجرد دخولك في حالة المراقب فسنتخلى عن بعض الأقوال والأفكار، مثلا تجد أن أغلب الناس عندما يدعون باستمرار ولا يصلون إلى مبتغاهم يصيبهم الملل ويتركون أهدافهم معلقة لتذهب لغيرهم ببساطة، ثم يتحججون بأن الله لا يستجيب، منهم من يستمر في اقترف السيئات في حق نفسه وفي حق الآخرين ويدعو بما يريد وينتظر أن يتحقق هدفه هكذا متجاهلا بكل بساطة قانونا من أهم قوانين الله في الكون، وهناك من يحلم بهدفه فقط في خياله بدون حتى أن يكون تخيله هذا طبقا لقوانين معينة….إلخ.

في الغالب تجد بعض الأخطاء الشائعة يقترفها الجميع للوصول لأهدافهم، ويمكننا أن نذكر منها:

  1. أن أفكار الشخص غير منسجمة بتاتا مع الهدف، فتجد مثلا أن شخصا يطمح لمنصب ما لكنه يتدمر باستمرار من الأحوال المحيطة بذالك المنصب… وهذا الخطء بالظبط يتطلب جهدا وجدية لمعالجته إذ من الأحسن أن تعالج كل مجال من مجالات الحياة وتجرد كل أفكارك ومعتقداتك التي تخص ذلك المجال حتى يكون بإمكانك ترسيخ ملفات تفكير جديد تتناسب وتتوافق مع أهدافك.
  2. أن الشخص ليس لديه فكرة واضحة عن ما يريد، فتجد تفكيره مشتت، ويفقد تركيزه الذي يجب أن يكون قويا ليوصله إلى هدفه بسهولة وسلاسة.
  3. أن الهدف بالخيال وليس مكتوب على ورق، إذ أن معظم الأشخاص لا ينقلون أهدافهم من مجرد فكرة في الهواء إلى فكرة مثبتة على ورق، فتقل فرصة التركيز على الهدف بصورة أوضح.
  4. أن الهدف الذي يكتب شيء والذي تتخيله شيء آخر، وإذا انعدم التوافق بين الأثنين فلا مجال لتحقيق أي منهما.
  5. أن تتبع هدف حسب رغبات الآخرين أو ما يفرضه المجتمع والوسط، وهو الذي يولد ضغطا على الشخص وتتولد عنده مشاعر سلبية تمنعه من الوصول إلى هدفه أو يصل ولكن محملا بالمشاكل التي لا تنتهي إلا بتغير الشخص داخليا أو بسعيه نحو ما يريد هو وليس أي أحد آخر.
  6. أن تحمل مشاعر سلبية اتجاه من حققوا الهدف قبلك، نبقى مع مثال المنصب، فمثلا تجد أنا شخصا يريد المنصب الفلاني ولكنه يحقد ويستحقر ويستصغر من وصل إلى ذلك المنصب، ودائما مثلا يردد أنهم وصلوا إلى المنصب بالرشوة وانهم لا يستحقون المنصب وغير ذلك من الأفكار والمشاعر السلبية…
  7. ضعف الإيمان، أو بتعبير آخر الشك. معظم الناس ليس لديهم اليقين بتحقيق أهدافهم. وهذه كفيلة بأن نعيد النظر في قوة إيماننا. ولنا في الصحابة والسلف الصالح مثل عظيم في قوة الإيمان والدعاء المستجاب.
  8. وأخيرا وليس آخرا الملل وعدم السعي الدؤوب وراء الهدف، أو التغيير باستمرار من هدف إلى آخر دون السعي وراء الهدف إلى أن يتحقق.

tumblr-mcq3zf8ud01rjdfufo1-500-large

الآن وبعد تحديد بعض الأخطاء لننتقل إلى تحويل الأحلام والأماني إلى أهداف…

حدد أولا ما تريد فعلا، ما هي أحلامك التي أنت شغوف بها، لأن ذلك الشغف هو الذي سيقودك إلى آخر الطريق. وفلتر أمانيك بين الفينة والأخرى، إسأل نفسك دائما، لمذا تريد هذا الهدف، ولمذا تعتقد أنك تستحقه، مالذي ستضيفه للعالم و بمذا ستفيد الآخرين بهدفك، وكل أمنية لا تستطيع أن تجيب عن هذه الأسئلة أو أن الجواب غير مقنع حري بك إذن أن تعيد النظر فيها قبل أن تحولها إلى هدف وتسعى لتحقيقها.

ننتقل بعد ذلك إلى كتابة الأهداف، ولفعل ذلك بأحسن طريقة ممكنة عليك أولا أن تقسم حياتك إلى مجموعة من الجوانب أو المجلات المختلفة مثلا: المجال الروحاني، العلمي، العملي، المالي، الصحي، النفسي، الأسري، المغامرات، السفر، الترفيه، العلاقات، الممتلكات الخاصة…

أكتب مجموعة من الأهداف في كل المجالات، ولا تكثر لكي تستطيع التحكم في سير الأمور. وبالنسبة لصيغة الأمنيات أو النوايا فمعظم مدربي التنمية البشرية يوصون بكتابة الأهداف بصيغة “أنوي أن…” أو في صيغة المضارع “أنا الآن…” وذلك لتثبيت الفكرة أكثر في العقل ويوافق كلك على أمنيتك.

الآن تعرف هدفك جيدا، وكتبته على ورق وأصبحت أكثر جدية اتجاه هدفك، ما عليك إلى أن تطلب من الله ذلك.. اطلب ولا تتردد، اطلب ولا تستصغر نفسك وتطلب القليل فقد جاء في الحديث: (إذا سألتم الله فاسألوه الفردوس، فإنه وسط الجنة وأعلى الجنة، وفوقه عرش الرحمن)ادعوا الرحمان، ادعوه بأسمائه الحسنى جل علاه فوالذي نفسي بيده لو آمنتم به حق الإيمان وتيقنتم من وعده لكم بالإستجابة لما فقد شخص الأمل يوما… كن على صلة دائمة مع الله ولا تتكلف في الخطاب، خاطبه ببساطة وكن متأكدا بأنه يعرف حاجتك دون أن تجهر له بالقول، ناجي ربك واطلبه فهو يحب أن ندعوه ونطلب منه، وعندما تفرغ من ذلك ابتسم ابتسامة رضا وطمأنينة فحاجتك قد قضيت، ولا تجعل للشك مكانا في عقلك، واتبع قلبك فهو يرشدك إلى الطريق الصحيح… أنت فقط اطلب من الله، توجه بحاجتك إلى الله، لا يهم تنوي ذلك أم تجهر به أم تكتبه في ورقة، المهم أن تطلب من الله حاجتك… لطالما كنت أحب سماع قصة لطفلة، ببرائتها وجمال قلبها ونقائه، كانت كلما أرادت شيئا كيف ما كان لا تكلف نفسها شيئا أكثر من أن تتوجه بكل ثقة إلى كراستها تأخذ ورقة وتكتب فيها أمنيتها، تلف الورقة وتدسها في مكان آمن حسب تفكيرها البسيط الطفولي، ثم تعود لعالمها الصغير وتنسى ما كتبت في تلك الورقة وهي في قمة الإطمئنان بأن ما تريده سيصلها عاجلا أم آجلا، وفعلا لا تلبث أمنيتها أن تتحقق وبأسرع وقت… هو إيمانها ونقاء قلبها وثقتها التي لا تشوبها شائبة وتوكلها على الله وحده 8

بعد ذلك ولترفع من توافقك الذبذبي مع هدفك، ركز على هدفك الآن، ركز جيدا، لا تحيد عنه، تخيل هدفك بوضوح، استشعر كل المشاعر الجميلة التي تصاحب تحقق هدفك، أشعر بها وكأنك تعيش هدفك الآن واستمر في يومك بنفس المشاعر فالشبيه يجذب الشبيه… واسعى لكل ما يفرحك ويحافظ على تردداتك ومشاعرك الإجابية أو يرفعها، وابتعد عن كل ما يسلب منك طاقتك، لا تدخل في الجدالات والنقاشات العقيمة، لا تتعرض لما يحزنك، لا تنساق مع ما ومن يخفض من ذبذباتك ويعكر مزاجك وبالتالي يبعدك عن هدفك… والأهم لا تغضب، لا تغضب، لا تغضب، حافظ على هدوئك وسلامك الداخلي.أحط نفسك بما يذكرك بهدفك، واجعل لنفسك رموز وصور وأمور تحفزك على الوصول لهدفك، وتساعدك على التركيز بشكل أفضل….

امتن لكل شيء في حياتك، عش يومك بالإمتنان( هذا الإمتنان لي معكم فيه موضوعا خاصا على حدا) تذكر لأن شكرتم لأزيدنكم، الزيادة في النعم تأتي بالشكر والحمد معادلة بسيطة جدا، وما لم تستشعر النعم في حياتك ومن حولك صدقني لا تتعب نفسك في طلب شيء، فمهما وصلك لن تحس بقيمته… كل يوم انظر حولك، تمعن جيدا، لن تسطيع إحصاء نعم الله عليك حتى ولو كنت في أحلك الظروف و ما ذلك إلى الزاوية التي ترى أنت منها الأمور…درب نفسك على شكر الله على نعمه التي لا تعد ولا تحصى وستلاحظ الفرق…

نصيحة مجربة مني شخصيا: لكي تزيد من إيمانك اليومي، ردد بعض التوكيدات التي تعينك على المحافظة على إجابيتك، وهناك الكثير من الأمثلة في هذا الجانب، لكني كنت أركز على شيء وجدت فيه الخير الكثير، فكنت أحرص على أن أتلو في كل صلاة السور التالية واستشعر المعاني فيها فكانت تعطيني قوة عجيبة:

سورة الضحى “وَالضُّحَى وَاللَّيْلِ إِذَا سَجَى مَا وَدَّعَكَ رَبُّكَ وَمَا قَلَى وَلَلآخِرَةُ خَيْرٌ لَّكَ مِنَ الأُولَى وَلَسَوْفَ يُعْطِيكَ رَبُّكَ فَتَرْضَى أَلَمْ يَجِدْكَ يَتِيمًا فَآوَى وَوَجَدَكَ ضَالًّا فَهَدَى وَوَجَدَكَ عَائِلا فَأَغْنَى فَأَمَّا الْيَتِيمَ فَلا تَقْهَرْ وَأَمَّا السَّائِلَ فَلا تَنْهَرْ وَأَمَّا بِنِعْمَةِ رَبِّكَ فَحَدِّثْ

سورة الشرح “أَلَمْ نَشْرَحْ لَكَ صَدْرَكَ وَوَضَعْنَا عَنكَ وِزْرَكَ الَّذِي أَنقَضَ ظَهْرَكَ وَرَفَعْنَا لَكَ ذِكْرَكَ فَإِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا إِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا فَإِذَا فَرَغْتَ فَانصَبْ وَإِلَى رَبِّكَ فَارْغَبْ

سورة الكوثر “إِنَّا أَعْطَيْنَاكَ الْكَوْثَرَ. فَصَلِّ لِرَبِّكَ وَانْحَرْ. إِنَّ شَانِئَكَ هُوَ الأَبْتَرُ

كلما قرأتها ازددت يقينا وإيمانا وأملا 8….

وأريد أن أشير إلى شيء مهم باختصار فهو كذلك يتطلب موضوعة كاملا مستقلا، لا تعتقد بأن كل أهدافك ستتحقق عن طريق أحداث جيدة، من الممكن أن تدخل في سلسلة من الأحداث السيئة في نظرك أنت على الأقل، والذي هو ظاهر الأمر فقط، لكن أوصيك بأن تتحلى بالصبر وطول البال والحلم، والبصيرة المستنيرة، وأن لا ترى أمامك فقط، بل وسع زاويتك، وسترى أنها أحدث توصل لك رسائل خاصة، أفهمها بكل حب، ودعها تقودك بكل سلاسة ويسر إلى ما هو أجمل وإلى هدفك كما تريد، لعل ذلك هو أفضل احتمال ممكن لك فالله أعلم وأجل… كلما مررت بهذا النوع من الأحداث ردد دائما لعل الله يحدث بعد ذلك أمرا

في الأخير أحبتي، قد أكون قد وفقت في بعض الخطوات، وقد أكون قد نسيت البعض الآخر وأنا قد حاولت قدر الإمكان أن أنقل لكم خطوات مبسطة من واقع تجربتي وخلاصة بحثي المستمر عن ما هو أحسن، فأتمنى من الله أن يروق لكم ويساعدكم ولو بجزء بسيط مقالي هذا…

وإلى أن ألقاكم مرة أخرى، دمتم في رعاية الله وحفظه …

3361742-quotes-about-achieving-your-goals

وداعا 2016: الحصيلة النهائية…

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته،

كيف أحوالكم أحبتي ؟ أتمنى أن تكونوا بتمام الصحة والعافية…

ووصلنا لنهاية 2016 معا، سنة كانت مليئة بالأحداث، مليئة بالإنجازات، يمكن كان فيها إخفاق أو فشل، ممكن كان فيها حزن عند البعض وسعادة عند البعض الآخر… من المؤكد أن كل شخص فينا كانت له مواقفه الخاصة مصحوبة بمشاعر معينة… لكن اليوم ومهما كانت حصيلة 2016  أريد أن أمتن من كل قلبي لكل شيء، لكل لحظة بحلوها ومرها مرت علي في هذه السنة…

Tumblr_mqglbkJpmj1sae1m0o1_500

أولا المدونة هذه رأت النور أول مرة في 26 فبراير من هذه السنة، وكان بالنسبة لي تجربة ممتعة وخروج من منطقة راحتي، كوني اشارك الكل بما يجول في خاطري، وأكتب وأنشر كتاباتي رغم الأخطاء وركاكة التعبير أحيانا، أشارككم اخطائي وتجاربي في الحياة من خلال سلسلة خطوات أنثى والتي سأستمر في نشرها إن شاء الله أشارككم مفضلاتي وما أحب وما أكره، أشارككم قراءتي رغم أنه يؤخذ مني وقتا طويلا إلى أني حاولت أن ألتزم قدر الإمكان وهذا في حد ذاته كان تحديا كبيرا. … رغبتي في حفظ القرآن وتحفيزكم لذلك، رغم أن هذا الموضوع بالظبط كان مصدر تردد بالنسبة لي، لأني كنت بين صوتين صوت يحثني على مشاركتكم ذلك وأن بإمكاني من خلال هذا المنبر أن أحفز ولو شخصا واحدا على الأقل للخوض في هذه الخطوة، وصوت آخر كان ينهاني بحجة أن ذلك ممكن أن يدخل تحت سقف الرياء فترعبني الفكرة فأفكر في الإنسحاب في بعض الأحيان…

لكن رغم كل شيء وكبداية لمشوار طويل، هذه المدونة حصدت خلال سنة واحدة 1403 مشاهدة، 516 زائر، 104 إعجاب، 57 تعليق (قليل نوعا ما لكن أحبكم بكل الأحوال)… أحبائي من المملكة العربية السعودية كان لهم نصيب الأسد من المشاهدات ب-882 مشاهدة يعني بدون أن أذكر النسب المتبقية لباقي البلدان، ادامكم الله لي- يا أحبتي يا النفوس النقية الطاهرة، وحتى البقية شكرا جزيلا لكم، أنا ممتنة لتواجدكم وحضوركم …

التدوينة الأكثر مشاهدة كانت ارفع استحقاقك وحلق بعيدا وفالحقيقة أنا مقصرة لأنه كان يلزمني أن ألحق التدوينة بنتائج التحدي لكن الوقت لم يسعفني للأسف… هذا لا يمنع أنه في الإيام المقبلة إن شاء الله سأقوم بوضع تفاصيل أكثر عن الموضوع لأني أرى الموضوع ذو أهمية كبيرة جدا وأريد حقا أن تستفيدوا من ذلك حق استفادة….

هذه المدونة بالنسبة لي تعني الكثير جدا، ببساطة لأنها تساعدني على الوصول إلى مستوى محدد أريده، كان هدفي الأول منها عند إنشائها هو الخروج من دائرة الراحة الخاصة بي وأن أعتاد الكتابة في مختلف المواضيع لذلك تجدون المحتوى كان مختلف جدا، وهذا كله تمهيدا لمشروع مهم أريد إنجازه، وهذه كانت خطوة مهمة حقا…

Tumblr_mqglbkJpmj1sae1m0o1_500

2016 سنة التغيير:

هذه السنة كانت سنة التغيير عن جدارة واستحقاق، وخاصة أن التغير كان من العيار الثقيل، بصراحة أنا ممتنة لنفسي وفخرت جدا بنفسي على المجهود الجبار الذي قمت به، أديت المهمة بنجاح كبير، أكبر من المتوقع حتى….

عندما أنظر إلى الوراء لأرى ما كنت عليه وما آلت الأمور إليه لا أملك إلا الشكر والحمد لله سبحانه وتعالى على العناية الإلاهية التي احاطني بها، على تثبيتي في المواقف، وتقوية بصيرتي، فعندما تحس وتستشعر أن الله سبحانه معك في كل خطوة تحس وكأنك قد ملكت الدنيا وما فيها، فاللهم لك الحمد حمدا كثيرا طيبا مباركا فيه ومباركا عليه حتى يبلغ الحمد منتهاه….

أحس أن هذه السنة كانت الركيزة الأساسية لما سيأتي بعدها وأنا على وعي تم بذلك، خاصة وأني قد تخلصت من معظم السلبيات وأحسست بتقدم كبير والذي بات واضحا وجليا حتى لمحيطي… بالنسبة لنشاطاتي في التنمية الذاتية فقد قطعت شوطا كبيرا جدا، ولا زال المسار طويلا جدا أمامي لكني أحرزت تقدما ملموسا ولا زلت متعطشة للمزيد… هذه ألسنة تميزت بنقلة في الوعي على مستوى عام، وهذا الشيء ضمن لي رؤية أوضح للصورة وأعطاني قوة أكثر للسعي وراء أحلامي، للسعي لأن أحيا حياة طيبة كما أريدها ولأن أعمل على مستوى آخر تماما.

سنة التجلي:

هذه السنة جربت أن أحاول تحقيق أهدافي لكن بطاقة جماعية واستغل هذه الطاقة التي تكون أقوى بالطبع ومحفزة أكثر، وكانت كما أسماها الدكتور صلاح الراشد سنة التجلي… وبالنسبة لي كانت سنة تجلي، خاصة أنني كنت مركزة على هدف معين وأوليته اهتماما مميزا وعلى كثرة وتنوع الفرص في حياتي ليكون لدي ميزة حرية الإختيار، وقد تجلى لي ذلك بفضل الله، وقد رفع ذلك من معنوياتي وأعطاني دفعة للأمام …

Tumblr_mqglbkJpmj1sae1m0o1_500

تحدي ال-100 يوم من الإنتاجية:

productivity-creativity-1024x688

حاولت هذه السنة أن أطرد الملل والعجز والكسل بتحديات منها التي اخفقت فيها 12 ومنها التي أبدعت فيها icon13. مثلا تحدي ال-100 يوم من الإنتاجية الذي اكملته بنجاح تام لم أكن أتوقعه، حافظت في المئة يوم هذه على روتين معين من الإستيقاظ مبكرا، الإعداد بشكل جدي ومكثف لإمتحان ذو أهمية كبيرة، الإقدام على خطوة كبيرة نوعا ما في تعلم اللغتين الإسبانية والكورية ( وأنا جد مسرورة بالتقدم الكبير الذي أحرزته)، الإلتزام بالرياضة لإسترجاع لياقتي البدنية السابقة والذي أراني فداحة الكسل وإلى أين يوصل الشخص فقد اكتشفت أني أضعت سنوات من الرياضة المنتظمة التي أعطتني لياقة بدنية لا بئس بها هباءا منثورا المهم ما علينا، ها أنا قد عدت من جديد لأنفض الغبار عني.

قرأت وقرأت وقرأت كما لم أفعل من قبل، وشاهدت فديوهات مهمة كانت في القائمة تنتظرني واستمعت إلا تسجيلات عديدة كذلك كانت تنتظر دورها في القائمة… زد على ذلك تنظيف مكتبتي التي كانت بحاجة لذلك منذ زمن طويل، وأحرقت كم هائل من الأوراق التي كان مجرد تواجدها يزعجني وأحسست بمتعة هائلة عند إحراقها وانزاح هم كبير عني…

وبذلك أنهيت اليوم بهذا التاريخ 31 ديسمبر تحدي ال-100 يوم للإنتاجية Untitled-8 8

Tumblr_mqglbkJpmj1sae1m0o1_500

تحدي 50 كتاب في سنة وتحدي القائمة:

هو فالحقيقة لا أدري أفرح بإنجازي أم أسكت أحسن … في البداية وبكل حماس بدأت السنة بتحدي 100 كتاب، وكنت في الخط الصحيح (ههههههه لا تدققوا في الأمر12 ) لكن ومع الوقت لا أدري من أين أتى ذلك الكم الهائل من الإنشغال والأحداث فاكتشفت أنه من المستحيل أن أكمل ال-100 كتاب بتلك الوتيرة، وعدلت عن الفكرة بكل بساطة ( أصلا البساطة هي السعادة 12) وحولت إلا ال-50 كتاب، وأبشركم نجحت في التحدي ( يلا صفقوا )….

giphy

المهم، الكتب كانت متنوعة وفي مجالات مختلفة منها 30 كتاب من تحدي القائمةو منها 20 تم اختيارهم بشكل عشوائي… بالنسبة لتحدي القائمة عجزت عن تحقيق شرط واحد والذي كان كتاب لكاتب ولا تحبه ولم تقرأ له بعد لأنه ببساطة ليس لدي كاتب أكرهه، على الأقل ليس بعد، فيما عدا ذلك الإختيارات كانت على الشكل التالي :

تحدي_القراءة_2016

#كتاب ما يقارب 500 صفحة: أن تعيش لتحكي-غابريل غارسيا ماركيز. #كتاب أصدر له فيلم: الفيل الأزرق-أحمد مراد.

 #كتاب عنوانه رقم: أمير تاج السر-.366 #كتاب مضحك: غراميات مرحة-ميلان كونديرا.

#كتاب في مجال لم تقرأ فيه من قبل: لو أننا لم نفترق- فاروق جويدة. #كتاب عنوانه كلمة: الحمامة- باتريك زوسكند.

#كتاب قصص قصيرة: سلمى- غازي القصيبي. #كتاب يفضله شخص تحبه (أمي الحبيبة8):حين تترنح ذاكرة أمي- الطاهر بن جلون.

#كتاب تم تأليفه أكثر من 50 سنة: تاجر البندقية- ويليام شكسبير. #كتاب تستطيع انهائه بيوم واحد: من الذي حرك قطعة الجبن الخاص بي- سبنسر جوهنسن.

#كتاب تم تأليفه سنة ميلادك (1993): ذاكرة الجسد- أحلام مستغانمي.#كتاب ذو غلاف مميز ومدهش: ترنيمة سلام-أحمد عبد المجيد.

#كتاب حزين: رجال في الشمس- غسان كنفاني. #كتاب لكاتب لم تقرأ له من قبل: أحببتك أكثر مما ينبغي-أثير عبد الله النشمي.

#كتاب لحقبة تاريخية معينة: أنا كارنينا-ليو تولستوى. #كتاب لم تشتريه أنت: آذان الأنعام-عماد محمد بابكر حسين.

#كتاب  لم يشتهر: أحجار على رقعة الشطرنج-وليام جاي كار. #كتاب لكاتب مقتول: عالم ليس لنا-غسان كنفاني.

#كتاب لكاتب آسياوي: كافكا على الشاطئ- هاروكي موراكامي. #كتاب لكاتب من دولتك: القوس والفراشة- محمد الأشعري.

#كتاب في أدب السجون: السجينة- مليكة أفقير. #كتاب لسيرة أحد الشخصيات: رجب الطيب أردوغان قصة زعيم- حسين بسلي.

#كتاب قصته حقيقية: ici c’est le paradis une enfance en corée du nord- Hyok Kang, Philippe Grangereau .

#كتاب حائز على جائزة: الأب الغني والأب الفقير- روبرت كيوساكي. #كتاب مذكرات: على ضفاف بحيرة الهيدبارك- مرام عبد الرحمان مكاوي.

#كتاب ممنوع: رسائل إبن عربي. #كتاب تقرأه إلكترونيا: أن تبقى- خولة حمدي.

#كتاب ديني: أقوم قيلا- سلطان موسى الموسى. #أقدم كتاب في مكتبتك لم تقرأه بعد: The Cannibal Galaxy -Cynthia Ozick .

 وعامي في الكتب كان كالآتي: 

وبالطبع في الإيام المقبلة سأوافيكم بمراجعات لكل هذه الكتب

Tumblr_mqglbkJpmj1sae1m0o1_500

وبهذا أكون قد انتهيت من حصيلة السنة، هناك تطورات أخرى تحصل حاليا في حياتي والتي أعدها مرتبطة بال 2017, لذلك لم أتكلم عنها… والخلاصة أنه بالنسبة لي رغم كل الصعاب التي وجهتها إلا أنها كانت سنة ناجحة بالنسبة لي ولله الحمد. وهنا أكن قد وصلت إلا نهاية التدوينة التي أخذت مني الوقت الطويل، وأتمنى أن تروق لكم، شاركوني في التعليقات بأهم انجازاتكم هذه السنة وكيف كانت بمجملها….

وإلى أن ألقاكم مرة أخرى دمتم في رعاية الله وحفظه